معارك محتدمة وقتلى للجيش والحشد جنوب الفلوجة   
السبت 1437/8/28 هـ - الموافق 4/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:28 (مكة المكرمة)، 8:28 (غرينتش)
قتل 14 عنصرا من الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي وجرح 15 آخرون بتفجير عربة ملغمة استهدفت تجمعا لهم بمحيط جامعة الفلوجة جنوب غرب المدينة صباح اليوم وفق مصادر عسكرية عراقية. وقد أعقبت الهجوم اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة الإسلامية وبين قوات مكافحة الإرهاب والجيش العراقي والحشد الشعبي.

وأوضحت المصادر أن مهاجما من تنظيم الدولة فجر عربة مفخخة بتجمع للقوات الأمنية أعقبته مواجهات عنيفة بين الطرفين بالقرب من جسر التفاحة وقرية النعيمة.

وفي شمال الفلوجة ذكرت المصادر نفسها اندلاع معارك عنيفة بين القوات الأمنية العراقية ومليشيات الحشد الشعبي وبين تنظيم الدولة في مناطق حي الشهداء والبوعكاش وأبي فياض التابعة لناحية الصقلاوية، مشيرة إلى انسحاب تنظيم الدولة من مقرات ومواقع تابعة له في تلك المناطق.

وتواصل القوات العراقية بدعم المليشيات هجومها على الفلوجة في يومها الـ13، وشهد يوم أمس الجمعة مقتل 19 مدنيا –بينهم أطفال ونساء- وإصابة العشرات بقصف عنيف شنته قوات الحشد الشعبي على أحياء سكنية بمدينة الفلوجة.

وأفاد شهود عيان أن القصف استهدف تجمعا للأهالي عند مطحنة للحبوب في حي الجولان شمالي المدينة، وكذلك تجمعا للنازحين في منطقة الأزركية شمال غرب الفلوجة.

وفي هذا السياق قال مجيد الجريصي -أحد شيوخ ووجهاء الفلوجة- إن عناصر الحشد الشعبي قصفت بالصواريخ الثقيلة أحياء الجولان، وطعس نعومه، والثرثار، في المحيط الشمالي للفلوجة التي يقطنها آلاف المدنيين وغالبيتهم نساء وأطفال.

video

من جهته، قال قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي إن القوات العراقية حققت تقدما أمس الجمعة في هجومها لاستعادة المدينة، بعد تمكنها من دخول حي الشهداء.

وسبق أن أعلنت مصادر عسكرية عراقية مقتل أربعين عنصرا على الأقل من الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي وإصابة العشرات بثلاث هجمات "انتحارية" لتنظيم الدولة في محيط ناحية الصقلاوية شمال الفلوجة. وأعقبت التفجيرات اشتباكات عنيفة بين الطرفين في مناطق البوشجل عند معبر المفتول وفي منطقة أبي فياض وحي الشهداء. في المقابل بث ما يسمى المكتب الإعلامي لولاية الفلوجة التابع لتنظيم الدولة إصدارا مرئيا يعرض جانبا من المعارك مع القوات الحكومية تضمن صورا لتدمير عدد من الدبابات وناقلات الجنود باستخدام صواريخ موجهة. ويتضمن الإصدار الذي حمل عنوان "بشائر النصر" صورا لهجمات بسيارات ملغمة واشتباكات مع القوات الحكومية والمليشيات من مسافات قصيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة