دوفيلبان يقوم بزيارات مكوكية لكابل ونيودلهي   
الخميس 1424/12/22 هـ - الموافق 12/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دوفيلبان يبرر قرار بلاده حظر الرموز الدينية ويؤكد على دعم العملية السياسية بأفغانستان (الفرنسية)
أجرى وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان محادثات اليوم مع المندوب الجديد للأمم المتحدة في أفغانستان الفرنسي جان أرنو.

وسيلتقي دو فيلبان خلال زيارته القصيرة لأفغانستان التي بدأها اليوم وتستمر لساعات مع نظيره الأفغاني عبد الله عبد الله، وكذلك الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية إن هذه الزيارة سوف تتيح للحكومة الفرنسية أن تؤكد من جديد دعم فرنسا لتطبيق العملية السياسية التي تقررت في بون، وكذلك تأكيد تصميمها على العمل في أفغانستان لتثبيت السلام وإقامة دولة القانون.

وقال المتحدث باسم الوزارة إن زيارة دوفيلبان تأتي في الوقت الذي حصلت فيه أفغانستان مؤخرا على دستور جديد، حيث تقف الآن على أعتاب مرحلة حرجة، ملمحا إلى عزم الحكومة الأفغانية إجراء انتخابات عامة ورئاسية وتشريعية.

ودليلا على هشاشة الوضع الأمني في أفغانستان لم يعلن عن زيارة دوفيلبان لكابل إلا بعد مغادرته باريس، كما تقرر أن تقتصر تنقلاته في العاصمة الأفغانية على الحد الأدنى.

ومن المقرر أن يغادر الوزير الفرنسي كابل مساء اليوم متوجها إلى نيودلهي حيث من المقرر أن يجتمع غدا مع رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي، ووزير الخارجية جاسوانت سينها.

وأشار مصدر فرنسي إلى أن دوفيلبان سيؤكد خلال زيارته للهند على الأهمية التي توليها باريس للشراكة الإستراتيجية التي بدأت سنة 1998 بين البلدين، وسيبحث الوزير الفرنسي أيضا مع المسؤولين الهنود مسألة حظر الرموز الدينية الظاهرة في المدارس العامة مثل حجاب المسلمات وقلنسوة اليهود وعمامة الهنود السيخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة