FBI يعترف بأن مخبرين ضللوه لملاحقة شرق أوسطيين   
الأربعاء 1423/11/5 هـ - الموافق 8/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صور الخمسة كما نشرها FBI

أعلن مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (FBI) أن مخبرين تابعين له اختلقوا معلومات عن خمسة أشخاص من الشرق الأوسط إذ زعموا أنهم دخلوا الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية قبل عيد الميلاد لشن عمليات إرهابية.

وقال المتحدث باسم مكتب التحقيقات بيل كارتر "يبدو أنها معلومات اختلقها أفراد يخضعون للتحقيق في الوقت الحالي".

وأضاف كارتر أنه بعد "اكتشاف أن هذه المعلومات مفبركة لم نعد بحاجة إلى مساعدة الجمهور لتحديد أماكن هؤلاء الأشخاص الذين لم يعد مكتب التحقيقات الاتحادي يبحث عنهم".

وكان مكتب FBI طلب يوم 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي من المواطنين الأميركيين المساعدة للعثور على خمسة أشخاص أصولهم من الشرق الأوسط كانوا قد دخلوا أواخر الشهر الماضي أراضي الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية.

وقد نشر المكتب صور وأسماء هؤلاء الخمسة على موقعه على الإنترنت موضحا أنهم دخلوا الأراضي الأميركية بجوازات سفر بريطانية مزورة حصلوا عليها من شبكة لها مجموعات في باكستان.

ويؤكد إعلان مكتب التحقيقات الاتحادي تقارير نقلتها شبكة التلفزيون الأميركية (ABC) عن مصادر قالت إن FBI اكتشف أن المعلومات التي قادت إلى ملاحقة الخمسة ملفقة اختلقها كندي باكستاني الأصل للإفلات من الملاحقة بتهم جنائية.

ونقلت الشبكة عن المصادر ذاتها أن الكندي مايكل جون حمداني الذي أوقف في كندا يوم 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قال للمحققين في محاولة للإفلات من ملاحقته أمام القضاء الأميركي إن 19 شخصا سعوا للحصول على أوراق مزورة لعبور الحدود إلى الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة