منظمة حقوقية تحث الإمارات على حفظ حقوق العمال   
الاثنين 22/10/1427 هـ - الموافق 13/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)

المنظمة الحقوقية حذرت من أن تتحول الأبراج إلى نصب تذكاري لانتهاكات حقوق العمال (الجزيرة نت-أرشيف) 
حثت منظمة هيومن رايتس ووتش دولة الإمارات العربية المتحدة على التحرك لوقف ما أسمته انتهاك أصحاب العمل لحقوق العمالة الوافدة، التي تلعب دورا مهما في ازدهار العمران بالبلاد.

ومع أن المنظمة التي يوجد مقرها في نيويورك قد رحبت في تقرير خاص لها بالإصلاحات التي كشفت الإمارات النقاب عنها يوم الثلاثاء الماضي، وقالت إنها تستند إلى توصياتها، فإنها شددت على ضرورة تطبيق القوانين الموجودة بالفعل والرامية لحماية العاملين الأجانب.

ووصفت مديرة المنظمة في الشرق الأوسط سارة ليا مرسوم رئيس الوزراء الإماراتي محمد بن راشد آل مكتوم بشأن حماية العمال بأنه خطوة في الاتجاه الصحيح، "لكن ما لم تبدأ الحكومة في محاسبة أصحاب العمل الذين ينتهكون القانون، فإن ناطحات السحاب الجديدة الضخمة في الإمارات ستصبح نصبا تذكاريا للانتهاكات ضد العمال".

ودعا التقرير الذي حمل عنوان "بناء الأبراج وخداع العمال"، إلى تشكيل جهاز مستقل للتحقيق في التجاوزات، وإجراءات ضد وكالات التوظيف التي تحمل العمال رسوما غير قانونية مقابل السفر والتعاقد.

وجاء التقرير بعد خمسة أيام من إصدار رئيس الوزراء الإماراتي تعليمات بحزمة تعديلات لتحسين ظروف العاملين الأجانب، وتشمل الإصلاحات إقامة محكمة عمالية، وتحديد ساعات عمل الخادمات وتنظيم عقود العمل، وتشكيل هيئة تراقب ظروف العمال.

وتشهد الإمارات -وبصفة خاصة إمارة دبي مركز السياحة والتجارة بمنطقة الخليج- ازدهارا كبيرا لأعمال البناء من حصيلة صادرات عائدات النفط الخام.

ولكن غالبا ما يتهم أصحاب العمل بعدم دفع الأجور التي وعدوا بها عمالهم، ومعظمهم من الآسيويين، وفي السابق نظم العاملون إضرابات تصاعدت أحيانا إلى احتجاجات عنيفة على ظروف العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة