اعتقال مناهضين للانقلاب بمصر ورفض صحفي للانتهاكات   
السبت 5/6/1435 هـ - الموافق 5/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:40 (مكة المكرمة)، 3:40 (غرينتش)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أنها اعتقلت الجمعة 61 من تنظيم جماعة الإخوان المسلمين، على حد تعبيرها، أثناء مظاهرات عدة بمحافظات بمختلف أنحاء البلاد، في حين نظم صحفيون وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين تنديدا بالانتهاكات التي يتعرضون لها أثناء تغطية الأحداث الميدانية.

وذكرت الداخلية المصرية أنها ضبطت من وصفته بأحد القيادات الإخوانية "المحرضة" على تنظيم المظاهرات بمنطقة المرج شمال شرق القاهرة.

قالت الوزارة في بيان نشر على صفحتها على فيس بوك إن قواتها فرقت ما وصفتها بمسيرات محدودة في عدد من المحافظات واعتقلت 61 متظاهرا.

وقد خرجت مظاهرات ومسيرات بعضها مساء رافضة للانقلاب في مختلف المحافظات المصرية، وتصدت قوات الأمن ومن يوصفون بالبلطجية  لعدد منها، ولا سيما في القاهرة حيث سقط عدد من الجرحى، وذلك بعد دعوة من التحالف الوطني لدعم الشرعية الخميس إلى أسبوع احتجاجي جديد تحت شعار "عاش صمود الطلبة"، لدعم "صمود الحركة الطلابية وفي مقدمتهم طلاب جامعة الأزهر".

ففي الإسكندرية نظم رافضو الانقلاب 12 مسيرة في المحافظة، بينما تظاهر أنصار وزير الدفاع المستقيل عبد الفتاح السيسي في ميدان القائد إبراهيم دعما لترشحه للرئاسة.

وفي محيط ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر خرج مئات المتظاهرين للتنديد بالانقلاب العسكري وبقانون مكافحة الإرهاب الجديد. ورفع المتظاهرون شارات رابعة ورددوا هتافات تندد بترشح السيسي لرئاسة الجمهورية.

واحتشد مئات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في شارع الهرم الرئيسي وميدان الجيزة جنوب القاهرة، وفي ضاحية مدينة نصر بشمالها وأحياء عين شمس والمطرية والزيتون، مردِّدين هتافات معادية للنظام، فقامت قوات الأمن المتمركزة في محيط الميادين القريبة بإطلاق الغاز المسيل للدموع وفرّقت المتظاهرين.

الصحفيون احتجوا على استهدافهم أثناء التغطية الميدانية للأحداث (غيتي إيميجز)

مظاهرات مستمرة
وفي حلوان جنوبي القاهرة، خرجت مظاهرات منددة بالنهج الأمني في التعامل مع رافضي الانقلاب العسكري، وردد المتظاهرون هتافات تطالب بعدم إقحام الجيش في السياسة.

كما خرجت مسيرات احتجاجية في محافظة أسوان بأقصى صعيد مصر، تنديدا بترشيح السيسي للرئاسة وبالأحكام الصادرة بحق المتظاهرين, ورددوا هتافات تندد بتردي الأحوال المعيشية وبالقمع الأمني.

وبمدينة طنطا بمحافظة الغربية انطلقت عدة مسيرات احتجاجا على الانقلاب، ورفضا لترشح السيسي للرئاسة.

كما سيّر معارضون للانقلاب مظاهرة أمس في مدينة فاقوس بمحافظة الشرقية، وأعرب المشاركون في المظاهرة التي جابت الشوارع الرئيسية في المدينة عن رفضهم لـ"حكم العسكر".

وقفة احتجاجية
من جهة أخرى بادر صحفيون لتنظيم وقفة احتجاجية الجمعة أمام نقابة الصحفيين تنديدا بالانتهاكات التي يتعرضون لها أثناء تغطية الأحداث الميدانية.

وحمل عشرات الصحفيين لافتات لعدد من زملائهم الذين قتلوا أثناء تغطيتهم الأحداث بنيران قوات الأمن، كالصحفي أحمد عاصم في واقعة الحرس الجمهوري، ومصعب الشامي ومايك دين في فض اعتصام رابعة العدوية، وآخرهم الصحفية ميادة أشرف ضحية اشتباكات عين شمس.

وردد الصحفيون المحتجون عبارات منددة بعنف قوات الأمن واستهدافها لهم، ومطالبة المؤسسات الصحفية بتوفير الحماية لهم أثناء تأدية عملهم، وشارك في الوقفة عبير السعدي عضو مجلس النقابة وحسام دياب رئيس شعبة المصورين بالنقابة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة