اتفاق يمني على إيصال المساعدات الإنسانية لتعز   
الجمعة 1437/3/8 هـ - الموافق 18/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:03 (مكة المكرمة)، 3:03 (غرينتش)

أعلنت الأمم المتحدة أن مباحثات السلام التي ترعاها سويسرا بين الأطراف اليمنية قد توصلت للاتفاق على مبادرة فورية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى مدينة تعز.

واعتبر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد، أن الاتفاق خطوة أساسية ستخفف من معاناة اليمنيين، وتؤكد الطابع الحيادي للمساعدات الإنسانية.

وتم التوصل إلى الاتفاق في اليوم الثالث من المحادثات بين الأطراف الداخلية اليمنية برعاية أممية، لوضع حد للنزاع في هذا البلد. وذكر بيان صدر عن الأمم المتحدة الخميس، أن قافلة كبيرة للأمم المتحدة تحمل مساعدات إنسانية وصلت إلى تعز وستبدأ توزيع مواد الإغاثة خلال الأيام المقبلة، وأنه يفترض أن تتلقى مدن أخرى مساعدات إنسانية في الأيام المقبلة مثل حجة وصعدة.

من جهته، نفى ائتلاف الإغاثة الإنسانية في اليمن في بيان له وصول أي مساعدات إلى تعز، وناشد المنظمات الدولية إرسال مراقبين إلى المدينة للتحقق من الوضع على الأرض.

وذكرت الأمم المتحدة أن المحادثات في الأيام المقبلة ستركز على تنفيذ وقف لإطلاق النار على كافة الأراضي اليمنية، وإعادة سيطرة الدولة على المؤسسات العامة.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، واصل أمس جهوده في اليوم الثالث من المشاورات في بيال السويسرية لتذليل الخلافات بين الفرقاء اليمنيين، وذلك بعد رفض وفد الحوثيين وحلفائهم تسوية قدمتها الأمم المتحدة بشأن المعتقلين.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المبعوث الأممي يسعى لتذليل مسألة الأولوية بين الإعلان عن وقف إطلاق النار وإطلاق سراح المعتقلين والخوض في إجراءات بناء الثقة.

يذكر أن وفد الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح كان رفض الأربعاء الماضي تسوية قدمها ولد الشيخ أحمد، تقضي بإخلاء سبيل المعتقلين على دفعتين: الأولى التي تضم القادة السياسيين وتكون قبل إعلان وقف إطلاق النار، والثانية بعده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة