أطفال سوريا يساهمون بمكافحة التدخين   
الثلاثاء 1431/4/15 هـ - الموافق 30/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:16 (مكة المكرمة)، 13:16 (غرينتش)

 

أطلق أطفال محافظة إدلب السورية أمس رسالة بعنوان "لا للتدخين" ضمن فعالية أقامها فرع منظمة طلائع البعث, لمحاربة التدخين ومنعه في الأماكن العامة.
 

وقالت صحيفة الثورة اليوم الثلاثاء إن نحو 60 ألف طفل من مدينة إدلب وريفها تعاونوا لتصميم لوحة قماشية بطول 200 متر كتب عليها "لا للتدخين" وتضمنت تواقيع وملاحظات للأطفال وأهاليهم بالإضافة إلى عناوين أخرى يعبرون فيها عن السلبيات الصحية والاقتصادية للتدخين على الأسرة والمجتمع.

وستطبق الحكومة السورية قانونا جديدا يمنع التدخين في الأماكن العامة, مطلع مايو/ أيار القادم كان من المقرر تطبيقه في أبريل/ نيسان, لكن الحكومة أمهلت المقاهي والمطاعم وقتا إضافيا لتسوية أمورها، كما تقول المصادر الرسمية.

وأثبتت الإحصاءات الرسمية وغير الرسمية تزايد ظاهرة التدخين في المجتمع السوري ولاسيما الشيشة أو النرجيلة التي أصبح هناك تفنّن في تقديمها.

وأوضح مصطفى حمروش أمين فرع الطلائع -وهي إحدى منظمات حزب البعث الحاكم التي تشرف على الأطفال، الذين بلغ عددهم بسوريا نحو ثلاثة ملايين طفل- للصحيفة أن إنجاز اللوحة يأتي في إطار الاحتفالية التي نظمها الفرع لمكافحة ظاهرة التدخين وتفعيل دور طلاب المدارس للحد من هذه العادة خاصة في الأماكن العامة نظرا للأضرار الصحية والبيئية الناجمة عنها.

ويذكر أن القانون الجديد يعاقب بغرامات قد تفوق ألف دولار صاحب المكان العام الذي يقدم الدخان أو يسمح باستعماله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة