إسرائيل تحقق بوفاة أطفال رضع بحليب ألماني   
الثلاثاء 1424/9/18 هـ - الموافق 11/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مؤتمر صحفي لعضو اللجنة التنفيذية بشركة هومانا لصناعة الحليب عقب وفاة الرضع الإسرائيليين الثلاثة (الفرنسية)

طلبت الشرطة الإسرائيلية مساعدة أجهزة الاستخبارات للتحقيق في احتمال حدوث عملية تخريب تسببت في وفاة ثلاثة رضع إسرائيليين بعد أن شربوا حليب صويا من إنتاج ألماني.

وطلبت الشرطة مساعدة جهاز الاستخبارات (الموساد) وجهاز الأمن الداخلي (شين بيت) في التحقيق الذي يتعلق بمادة من إنتاج الشركة الألمانية "هومانا". وقد شكلت هذه القضية العناوين الرئيسية لكل وسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم الثلاثاء.

ويتم تسويق هذا الحليب باسم "ريميديا" وهو مصنوع بطريقة خاصة تراعي قواعد الغذاء اليهودية. وأفادت تحاليل أجرتها وزارة الصحة الإسرائيلية بأن الحليب الذي تناوله الرضع لم يكن يحوي فيتامينات "بي/1" خلافا لما كان مكتوبا على عبواته.

وقد توفي ثلاثة من الرضع بسبب حالة من الهزال تنجم عن نقص فيتامين "بي"، في حين أدخل سبعة آخرون المستشفى صباح اليوم للأسباب نفسها.

واستجوبت الشرطة أمس مسؤولين في شركة ريميديا الإسرائيلية التي تستورد هذا الحليب وداهمت مكاتبها في ريشون ليتسيون قرب تل أبيب حيث صادرت وثائق وأجهزة حاسوب. وقالت الإذاعة العامة إن وزارة الصحة تفكر في سحب كل منتجات ريميديا من مراكز البيع.

من جهتها أعلنت متحدثة باسم وزارة البيئة في مقاطعة رينانيا فيستفاليا بألمانيا أمس أنها أرسلت خبراء إلى مصنع "هومانا" لجمع عينات من المادة لتحليلها في مختبرات مستقلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة