خالد شيخ محمد يمثل أمام محكمة بغوانتانامو الخميس   
الخميس 1429/6/2 هـ - الموافق 5/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 8:35 (مكة المكرمة)، 5:35 (غرينتش)

صورتان لخالد شيخ محمد وزعتهما الـFBI في أعقاب هجمات سبتمبر (رويترز-أرشيف)


يمثل خالد شيخ محمد الذي يشتبه بأنه الرجل الثالث في تنظيم القاعدة وأربعة آخرون من المشتبه بتورطهم بالتخطيط لتفجيرات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 أمام محكمة عسكرية في معتقل غوانتانامو الخميس، بعد سبع سنوات من وقوع هذه التفجيرات.

وقال المسؤول البارز في المحكمة الجنرال توم هارتمان إن شيخ محمد تفاخر بالهجمات والتخطيط لهجمات على الولايات المتحدة لدى مثوله أمام محكمة عسكرية العام الماضي، مشيرا إلى أن شيخ محمد والمعتقلين الأربعة الآخرين سيمنحون فرصة أخرى للإدلاء بأقوالهم أمام المحكمة.

وأعلنت السلطات الأميركية أن شيخ محمد اعترف بأنه نظم نحو 30 هجوما أو مشاريع هجمات لا سيما هجمات سبتمبر/ أيلول، ولكن "اعترافه" ربما شوّهه اعتراف وكالة المخابرات المركزية الأميركية ( CIA) بإخضاعه لأساليب استجواب عدائية من بينهما أسلوب محاكاة الغرق.

وكان شيخ محمد أحد ستة معتقلين في غوانتانامو اتهموا في بالتورط مباشرة في هذه الهجمات التي أدت إلى قتل نحو 3000 شخص عندما صدمت طائرات مبنى مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى وزارة الدفاع وحقلا في بنسلفانيا عام 2001.

واتهم ممثلو الادعاء العسكري الأميركي المعتقلين بارتكاب "جرائم حرب" من بينها ما يسمى "الإرهاب" والقتل والتآمر مع القاعدة. 

يذكر أن خالد شيخ محمد ومعتقلين آخرين كانوا قد نقلوا إلى غوانتانامو من سجن سري لوكالة المخابرات الأميركية في معسكر سري منفصلين عن السجناء الآخرين. ورفض بعض السجناء الذي يواجهون اتهامات في محاكم الحرب بغوانتانامو أن يمثلهم محامون عسكريون أميركيون وامتنعوا عن لقائهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة