انتحار أحد مؤلفي بحث حول الخلايا الجذعية باليابان   
الثلاثاء 1435/10/10 هـ - الموافق 5/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)

ذكرت تقارير إخبارية أن أحد المشاركين في كتابة بحث حول الخلايا الجذعية -أثيرت شكوك حول مصداقيته- عثر عليه ميتا في اليابان اليوم الثلاثاء بعد انتحاره. وحظيت الدراسة باهتمام عالمي وقتها، وتضمنت مس خلايا في حامض من أجل تحويلها لخلايا جذعية.

ونقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن الشرطة القول إن يوشيكي ساساي (52 عاما) قد شنق نفسه في معهد ريكين الحكومي بمدينة كوبي، حيث كان يشغل منصب كبير الباحثين، مضيفة أنه تم إعلان وفاته بالمستشفى، وقد ترك رسالة تفيد بانتحاره على مكتب سكرتيره.

وساساي أحد أعضاء فريق علماء بمعهد ريكين وجامعة هارفارد بالولايات المتحدة، الذين نشروا بحثا بدورية نيتشر البريطانية في يناير/كانون الثاني الماضي، والذي بحث ما قالوا إنه تقنية جديدة لتخليق الخلايا الجذعية.

وجذبت دراستهم -التي شملت غمس خلايا في حامض من أجل تحويلها إلى خلايا جذعية- اهتمام وسائل الإعلام العالمية، ولكن أثيرت تساؤلات بعد ذلك حول وجود تجاوزات في الأبحاث.

وخلص المعهد في أبريل/نيسان الماضي إلى أن هاروكو أوبوكاتا التي قادت الفريق البحثي، قد زورت الدراسات. وكان القتيل يشرف على عمل أوبوكاتا. ونفت الأخيرة بشدة اتهامها بالتزوير.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة