الهند تعترض على اختراق طائرة أميركية لأجوائها   
الأربعاء 1422/9/13 هـ - الموافق 28/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الهند إنها ستثير مع الولايات المتحدة انتهاك إحدى الطائرات الأميركية لمجالها الجوي في مدينة مدراس جنوب الهند. وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الهندية إن نيودلهي عازمة على مناقشة انتهاك مروحية تابعة للقوات البحرية الأميركية لئلا تتكرر مثل هذه الممارسات مستقبلا.

وكانت المروحية التي قالت واشنطن إنها في مهمة تدريب للحفاظ على كفاءة الطيارين أثارت خلافا في الهند عقب أنباء لأجهزة الإعلام المحلية بأنها طارت قريبا من محطة للطاقة النووية على بعد 70 كلم من مدراس. وتعتبر الطائرة واحدة من اثنتين على متن المدمرة الأميركية جون يونغ, وهي جزء من الأسطول السابع الأميركي الذي رسا في مدراس للتزود بالوقود والمؤن, في حين زار ملاحوه المدينة.

والجدير بالذكر أن الحادث وقع أثناء زيارة قائد القوات المسلحة الأميركية في المنطقة دينس بلير إلى نيودلهي لعقد اجتماعات مع وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز ومسؤولين عسكريين كبار. وكانت الولايات المتحدة أعربت عن حرصها على إقامة روابط عسكرية مع الهند بعد تحسن العلاقات بين البلدين في العامين الماضيين. وكانت الهند من أوائل الدول التي عرضت على الولايات المتحدة استخدام منشآتها في حملتها العسكرية على أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة