عائلة الشهيد فادي الدربي تستلم جثمانه   
الجمعة 4/1/1437 هـ - الموافق 16/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 5:28 (مكة المكرمة)، 2:28 (غرينتش)

قال نادي الأسير الفلسطيني إن سلطات الاحتلال سلمت الخميس جثمان الشهيد الأسير فادي الدربي لعائلته عند حاجز سالم الإسرائيلي.

وأفاد النادي -في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- بأن عائلة الشهيد توجهت به إلى منزله بمدينة جنين، مؤكدا أن تشييع جثمان الدربي سيتم عقب صلاة الجمعة، بالجامع الكبير في المدينة، ليتم دفنه بمقبرة الشهداء.

وكان الأسير فادي علي أحمد الدربي (ثلاثون عاماً) -من مدينة جنين- استشهد الأربعاء في مستشفى سوروكا الإسرائيلي بعد إصابته بجلطة دماغية ودخوله مرحلة موت سريري الأحد الماضي.

وعانى الشهيد إهمالا طبيا استمر عامين، إذ أصيب بنزيف في منطقة البطن، وكان في حينه معزولا ولم يقدم له أي علاج، وفق نادي الأسير الذي حمّل سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة سجونها المسؤولية عن استشهاد الدربي.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير الدربي في 16 مارس/آذار 2006، وحكمت عليه بالسجن 14 عاماً، تنقل خلالها بين عدة سجون، كان آخرها سجن ريمون، في حين حكم على شقيقه الأسير شادي بالسجن ثلاث سنوات ونصف السنة قضى منها سنتين ونصف السنة.

وباستشهاد الدربي يرتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا وهم في الأسر إلى 210 أسرى.

ويعاني عشرات الأسرى -بينهم أكثر من 25 أسيرا يقيمون داخل ما يعرف بمشفى سجن الرملة- من أمراض فتاكة داخل سجون الاحتلال، أدت إلى موت بعضهم، في حين أفرجت إسرائيل عن بعضهم وهم في حالة موت محتم، ليستشهدوا لاحقا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة