الأمم المتحدة: العالم بحاجة للتعاون لمنع كوارث صحة   
الخميس 1428/8/10 هـ - الموافق 23/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:05 (مكة المكرمة)، 11:05 (غرينتش)
مديرة منظمة الصحة العالمية مارغريت تشان (رويترز-أرشيف)   
طالبت الأمم المتحدة حكومات العالم بالتحرك بسرعة لتفادي كوارث صحية قالت إنها تهدد العالم أكثر من السابق مع الانتشار الواسع للأوبئة.
 
وحثت مديرة منظمة الصحة العالمية الدكتورة مارغريت تشان الحكومات أن تتعاون فيما بينها من أجل حماية الصحة على المستوى الدولي، لتفادي أمراض جديدة قد نصاب بها مستقبلا.
 
وقالت تشان في مقدمة تقرير الصحة العالمية للعام 2007، الصادر بعنوان "مستقبل أكثر أمنا" إن "وضع الأمراض أبعد ما يكون عن الاستقرار".
 
وأشارت إلى أن تغيرات كبيرة مثل النمو السكاني والتوسع السريع للمناطق الحضرية والممارسات الزراعية الجائرة والتدهور البيئي غيرت العالم على نحو مذهل خلال الـ60 عاما الماضية.
 
وجاء في التقرير أنه إلى جانب تفشي أمراض مألوفة مثل الكوليرا والحمى الصفراء من جديد فإنه يجب على المجتمع الدولي التحلي بالحذر حيال ظهور أمراض جديدة.
 
وأضاف التقرير أن أنفلونزا الطيور ومرض السل المقاوم للعقاقير وفيروس (إتش آي في) المسبب لمرض الإيدز تشكل جميعها تهديدات كبيرة.
 
فضلا عما يسمى "الإرهاب البيولوجي" مثل مرض الجمرة الخبيثة الذي أصاب الولايات المتحدة عام2001، والحوادث الكيميائية والإشعاعية مثل كارثة تشيرنوبل.
 
كما أنه من الضروري التوصل إلى تحليل عالمي أو تنسيق دولي تنص عليه القواعد الدولية للصحة التي وضعتها منظمة الصحة العالمية عام 2005.
 
وخلص التقرير إلى أن المسؤولية الجماعية والتعاون الدولي في مجالي المراقبة والتحذير من تفشي الأوبئة يمثلان ضرورة لضمان صحة المواطنين في المستقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة