موغيريني تبحث في طهران الملف السوري   
السبت 1438/1/27 هـ - الموافق 29/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:33 (مكة المكرمة)، 15:33 (غرينتش)

قالت منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إنها تزور طهران لبحث الملف السوري مع المسؤولين الإيرانيين، باعتبار طهران من مفاتيح الحل لأزمات المنطقة.

والتقت موغيريني في طهران اليوم كلا من الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، وبحثت معهما تطورات الأزمة السورية، فضلا عن قضية فتح مكتب دائم للاتحاد الأوروبي في طهران. ونقلت وكالات الأنباء المحلية عن ظريف قوله إن بلاده مستعدة للتعاون بشكل مكثف مع الاتحاد الأوروبي في ما يخص الأزمة السورية.

وقال مدير مكتب الجزيرة عبد القادر فايز إن الملفات الإقليمية تحتل لأول مرة صدارة جدول أعمال اللقاءات بين الجانبين الإيراني والأوروبي، وأضاف أن موغيريني أجرت لقاءين مع وزير الخارجية الإيراني، ومن المحتمل أن يُعقَد لقاء ثالث بينهما غدا قبل مغادرة المسؤولة الأوروبية.

روحاني يحذر
ويقول المسؤولون الإيرانيون إن الملف السوري طرح على طاولة النقاش مع الاتحاد الأوروبي من باب محاربة الإرهاب، وأوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن الرئيس الإيراني حذر أثناء اجتماع مع موغيريني من تشكيل "حكومات وكيانات إرهابية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في حال لم تكن هناك معركة جادة لمحاربة الإرهاب في المنطقة".

وطلب روحاني من الاتحاد الأوروبي ممارسة "ضغوط على الداعمين الإقليميين للإرهابيين ليوقفوا مساعداتهم لهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة