عون: مرحلة جديدة من المواجهة السياسية بلبنان   
الاثنين 28/12/1436 هـ - الموافق 12/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:02 (مكة المكرمة)، 1:02 (غرينتش)

قال زعيم التيار الوطني الحر في لبنان ميشال عون إن مرحلة جديدة من المواجهة السياسية في لبنان قد بدأت، وطالب مجددا بانتخاب رئيس للجمهورية، وبقانون جديد للانتخابات وفق التمثيل النسبي.

وقال عون (ثمانون عاما) في كلمة ألقاها أمس الأحد خلال تجمع ضم آلافا من أنصاره قرب قصر "بعبدا" الرئاسي ببيروت في ذكرى مرور 25 عاما على إخراجه من القصر إثر هجوم للجيش السوري، إن من الطبيعي العمل من أجل انتخاب رئيس للجمهورية لا يكون مثلما كان في السابق أو مثلما يريده البعض أن يكون في المستقبل.

وأضاف عون أن التغيير قادم من خلال انتخابات تمثل إرادة الشعب اللبناني، حسب تعبيره. واتهم رئيس تكتل التغيير والإصلاح البرلماني خصومه السياسيين بالفساد والتلاعب بالقوانين، وطالب بسن قانون انتخابات جديد على قاعدة التمثيل النسبي.

وعبر ميشال عون مرارا بوضوح عن طموحه إلى تولي منصب الرئاسة الشاغر منذ مايو/أيار 2014، وهو يلقى في ذلك دعما من حليفه حزب الله اللبناني، بيد أن قوى سياسية لبنانية رئيسية تعارض ترشحه للرئاسة.

ورفع أنصار التيار الوطني الحر في مظاهرة تطالب بانتخابه رئيسا للبلاد صورا وشعارات تدعو إلى انتخاب عون رئيسا للبنان، كما رُفعت في المظاهرة أعلام روسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة