إسرائيل.. كيان الكراهية والحقد العنصري   
الأربعاء 1422/6/16 هـ - الموافق 5/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة - الجزيرة نت
تصدرت العملية الاستشهادية التي وقعت في القدس العنوان الرئيسي للصحف القطرية الصادرة اليوم , بينما أولت اهتماما بارزا لأنباء الاجتماع الثالث لمجموعة الشخصيات البارزة بشأن حوار الحضارات الذي يعقد اليوم في الدوحة.

عملية استشهادية
ففي صحيفة الوطن كان العنوان الرئيسي "استشهادي يفجر 15 إسرائيليا في القدس" وقالت في التفاصيل إن 15 إسرائيليا جرحوا, أحدهم في حالة خطيرة, صباح أمس في عملية استشهادية نفذها فلسطيني, قال عنه وزير الحرب الإسرائيلي إليعازر إنه ناشط من حماس, كما قرر إليعاذر الاستعانة بقوات الجيش لتوفير حماية للقدس المحتلة والحيلولة دون تمكين الفلسطينيين الفدائيين من دخولها لتنفيذ عمليات أو زرع عبوات ناسفة فيها.

أما العنوان الرئيسي الثاني فكان "الاجتماع الثالث لمجموعة الشخصيات البارزة لحوار الحضارات تبدأ اليوم" كما جاء في الراية, وقالت الصحيفة "تبدأ اليوم فعاليات الاجتماع الثالث لمجموعة الشخصيات البارزة للحوار بين الحضارات والذي تستضيفه الدوحة على مدى يومين لوضع المسودة الأخيرة للكتاب الذي تعرضه اللجنة على السكرتير العام للأمم المتحدة في الرابع من ديسمبر القادم والذي شارك في إعداده عشرون شخصية بارزة في العالم من مختلف الأنحاء. حيث يعتبر اجتماع الدوحة هو الثالث بين سلسلة اجتماعات حوار الحضارات والتي استضافتها كل من دبلن وفيينا في مايو وديسمبر من العام الماضي.

وأبرزت صحيفة الشرق خبرا محليا تحت عنوان "تمديد حملة نعم للأطفال حتى 12 سبتمبر" وقالت شارك رئيس وأعضاء المجلس البلدي المركزي أمس في حملة «نعم للأطفال» والتي تقام تحت رعاية حرم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة. وأكد المهندس حمد عبد الله المري أن المجلس البلدي يدعم مثل هذه الحملات التي تشكل مرحلة مهمة في حياة الإنسان، مشيراً إلى أن الطفل إذا وجد الحياة المستقرة والمناسبة سيصبح عضواً فعالاً في المجتمع.

اجتماع غير رسمي
أما صحيفة الراية فقالت في عنوان لها "اجتماع غير رسمي للتجارة العالمية قبيل مؤتمر الدوحة" وأوردت في التفاصيل أن اجتماعا غير رسمي لمنظمة التجارة العالمية (واتو) سيعقد في أكتوبر القادم في مكان لم يحدد بعد قبيل المؤتمر المقرر عقده في العاصمة القطرية الدوحة في نوفمبر القادم.

ونقلت وكالة كيودو اليابانية أمس عن مصدر قوله إن وزراء 17 دولة كانوا قد عقدوا اجتماعا لمدة يومين في مكسيكو سيتي حيث أعربوا خلال ذلك الاجتماع عن الأمل في إطلاق دورة جديدة لمحادثات التجارة العالمية خلال مؤتمر الدوحة المقرر عقده خلال الفترة من التاسع إلى الثالث عشر من نوفمبر القادم .

أزمة الأسماك
وحول أزمة الأسماك الكويتية قالت الراية "البحرين تحظر استيراد الأسماك الكويتية والإيرانية لتلوثها بالكوليرا" وذكرت أن مصدرا بحرينيا مسؤولا أعلن أن السلطات البحرينية حظرت استيراد الأسماك والقشريات والقواقع من الكويت وإيران بسبب تلوثها بالكوليرا، بينما أعلنت الكويت منع تداول وبيع جميع أنواع الأسماك للسبب نفسه.

ونقلت الصحف البحرينية أمس عن مصدر مسؤول في إدارة الصحة العامة أن إجراء حظر استيراد الأسماك من إيران والكويت اتخذ بناء علي المعلومات الواردة إلى وزارة الصحة بهذا الشأن من الجهات الرسمية في الكويت. أوضح أن الإجراء ينص علي منع دخول الأسماك والقشريات والقواقع الواردة من الكويت وإيران بجميع أنواعها الي البحرين بسبب تلوثها بميكروب الكوليرا .

وأبرزت صحيفة الوطن تصريحات الكاتب الفرنسي ميشال ويلبيك ضد الإسلام تحت عنوان" أقوال فظيعة ضد الإسلام" وذكرت أن ممثل الجامعة العربية في فرنسا أدان أمس تصريحات ويلبيك ضد الإسلام، كما ندد بعدم مبالاة المجتمع إزاء ما وصفه بعثا للعنصرية.

وكان نصيف حتى مدير بعثة جامعة الدول العربية في باريس يعلق على تصريحات، أدلى بها الكاتب الفرنسي ميشال ويلبيك ضد الإسلام في مقابلة صحفية. وقد أنزل ويلبيك مؤخرا كتابه الجديد «بلاتفورم» (منصة) إلى الأسواق, وكان ويلبيك اعتبر في مقابلة مع مجلة «لير» أن «أكثر الأديان غباء هو الإسلام».

ومن العناوين الرئيسية إلى الافتتاحيات التي تنوعت هي الأخرى بين التعليق على حوار الحضارات كما جاء في الوطن وكراهية الحقد الصهيوني كما علقت الراية والجهود الدبلوماسية من أجل القضية الفلسطينية كما جاء في الشرق

تحرك دبلوماسي

المطلوب الآن ليس مجرد عقد لقاء بين بوش وعرفات، بل نقل الصراع إلى المربع السياسي، بحثاً عن سبل لردع شارون وتحقيق أماني الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة المستقلة

الشرق

وحول هذه الجهود قالت الشرق تحت عنوان " تحرك محمود" إن التحرك الدبلوماسي السعودي والمصري الأخير بهدف تصليب الموقف العربي والبحث عن قواسم مشتركة ، يأتي في وقته المناسب بالنسبة للشعب الفلسطيني، فنظرية الأمن التي يستند إليها أرييل شارون في حربه اليومية ضد الفلسطينيين سقطت بتتابع العمليات الاستشهادية داخل القدس الغربية وتل أبيب، وسلبية الإدارة الأميركية تجاه الملف الفلسطيني بل انحيازها المطلق لإسرائيل .

وأضافت أن جهودا قطرية بذلت وتبذل لترتيب لقاء بين عرفات وبوش وأن هذه الجهود معطوفة على جهود سعودية وأخرى مصرية وأردنية قد تثمر ليس على صعيد اللقاء نفسه بل على صعيد ثني الإدارة الأميركية عن غلوها في الانحياز لإسرائيل، وهو هدف لو تحقق سيكون مهماً، ولاينبغي التقليل من أهميته، ذلك أن أي ضغط أميركي على إسرائيل من شأنه وقف المجازر اليومية التي ترتكبها بحق الفلسطينيين، وكذا دفعها للالتزام باتفاقات عقدتها ولم تلتزم بتطبيق الحد الأدنى من بنودها.

وخلصت إلى القول المطلوب الآن ليس مجرد عقد لقاء بين بوش وعرفات، بل نقل الصراع إلى المربع السياسي، بحثاً عن سبل لردع شارون وتحقيق أماني الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة المستقلة، وهذا يقتضي في آن واحد تصعيد الانتفاضة الفلسطينية، ليصبح شارون بين فكي كماشة، هما الانتفاضة والضغط العربي على الإدارة الأميركية.

الكراهية والحقد الصهيوني

إذا كان ديربان قد فعل ذلك فهذه شهادة للفلسطينيين وللعرب بأن إسرائيل هي كيان الكراهية السوداء والحقد الأعمى والإرهاب البشع في هذا العالم

الراية

ومن جانبها قالت الراية تحت عنوان "الكراهية والحقد الصهيوني "
كما تتفنن عصابة الإرهاب والقتل التي يقودها شارون وتحكم الكيان الصهيوني في أساليب القهر والتنكيل بالشعب الفلسطيني الأعزل، فإنها تتفنن أيضا في أساليب الخداع والزيف والأكاذيب. والمؤسف أنه في ظل التفويض على بياض الذي أعطته إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش للإرهابي شارون وعصابته ليفعلوا بالشعب الفلسطيني ما يشاؤون فإن العالم يقف مستسلما ومتفرجا على ما يجري داخل الأراضي المحتلة .

وأضافت إذا كان مؤتمر ديربان الذي تشارك فيه كل دول العالم قد أدان العنصرية الإسرائيلية، واعتبر أن الصهيونية هي والعنصرية شيء واحد، ووجه هذه الصفعة إلى الكيان الصهيوني وأميركا مما جعلهما ينسحبان منه، أو بالأحرى يهربان بعد أن وجدا أنهما في جانب، بينما دول العالم في جانب آخر، وبعد أن ازدادت عزلتهما ولم يفلح إرهابهما السياسي في عدم إدانة الكيان الصهيوني العنصري بما يفعله ضد الشعب الفلسطيني، إذا كان ديربان قد فعل ذلك فهذه شهادة للفلسطينيين وللعرب بأن إسرائيل هي كيان الكراهية السوداء والحقد الأعمى والإرهاب البشع في هذا العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة