بوتفليقة: مشاكلي الصحية لا تعني عدم أهليتي للرئاسة   
الأحد 1435/5/23 هـ - الموافق 23/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:09 (مكة المكرمة)، 23:09 (غرينتش)
بوتفليقة قال إنه قرر ألا يخيب رجاء من نادوه للترشح من جديد للرئاسة (الأوروبية-أرشيف)

قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إن مشاكله الصحية لا تعني عدم أهليته لولاية رئاسية رابعة إذا فاز في انتخابات السابع عشر من أبريل/نيسان المقبل، وذلك ردا على احتجاجات على ترشحه.

وقال بوتفليقة في رسالة وجهها إلى مواطنيه نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية "إن الصعوبات الناجمة عن حالتي الصحية البدنية الراهنة لم تثنكم على ما يبدو عن الإصرار على تطويقي بثقتكم وأراكم أبيتم إعفائي من أعباء تلك المسؤوليات التي قوضت ما قوضت من قدراتي".

ومنذ إعلان ترشح بوتفليقة يوم 22 فبراير/شباط الماضي لولاية رابعة من خمس سنوات، شهدت الجزائر مظاهرات على ترشحه بسبب مشاكله الصحية وشكوك بشأن قدرته على تولي ولاية رابعة.

وقال بوتفليقة في رسالته إنه قرر أن "لا يخيب" رجاء كل من نادوه إلى الترشح من جديد و"يعز" عليه ألا يستجيب لنداءات كل المواطنين والمجتمع المدني والتشكيلات السياسية والهيئات النقابية والمنظمات الجماهيرية، مشيرا إلى "تأثره البالغ" بتلك النداءات و"بثقل وخطورة المسؤولية"، مؤكدا للشعب الجزائري أنه "سيسخر كل طاقاته لتحقيق ما تأملونه".

وتبدو صحة بوتفليقة (77 عاما) الذي حكم الجزائر منذ 15 عاما منذ تعرضه لجلطة دماغية في أبريل/نيسان 2013 وإيداعه مستشفى بباريس، متراجعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة