نسخ وهمية "للرجل العنكبوت3" تغزو الصين   
الجمعة 1428/4/10 هـ - الموافق 27/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)
 
انتهج قراصنة الحاسوب الصينيون أسلوبا جديدا للاستفادة -بأقصى قدر ممكن- من الدعاية المصاحبة للجزء الثالث من فيلم "الرجل العنكبوت"، وذلك بطرح نسخ من أفلام مختلفة بزعم أنها نسخ مقرصنة للفيلم الجديد.
 
وعرض بائعون في الشوارع الصينية اليوم الخميس أقراصا مدمجة عليها غلاف "الرجل العنكبوت3" وصورة البطل وهو جاثم في حلة عنكبوت سوداء اللون. ويحمل الغلاف اسمي توبي ماغواير وكريستين دانست باللغة الصينية.
 
وقالت شركة سوني للإنتاج السينمائي إن الأقراص المدمجة (دي.في.دي) المنتشرة في الصين والتي يقال إنها نسخ مقرصنة من الجزء الثالث الذي طال انتظاره من فيلم "الرجل العنكبوت"، هي في الواقع نسخ من الجزء السابق "الرجل العنكبوت2".
 
وأوضحت سوني أنها لم تجد أي دليل على أن فيلم "الرجل العنكبوت3" موجود على أقراص مدمجة في شوارع الصين أو على الإنترنت، وشددت على تصميم هوليود على مكافحة القراصنة الصينيين الذين تقول شركات الإنتاج السينمائي إنهم يكلفونها مليارات الدولارات سنويا.
 
من جانب آخر قال بائعون إنه من السابق لأوانه الحصول على نسخ مقرصنة من الفيلم الذي عرض للمرة الأولى في العالم في وقت سابق من الشهر الجاري في دور العرض بطوكيو، ولن يعرض في دور العرض بالولايات المتحدة حتى 4 مايو/ أيار المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة