طهران تحذر من انعكاسات اعتقال سفير إيراني في بريطانيا   
الجمعة 1424/7/10 هـ - الموافق 5/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كمال خرازي (أرشيف)

قال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي في اتصال هاتفي مع نظيره البريطاني جاك سترو إن استمرار احتجاز سفير إيراني سابق في بريطانيا سيكون له "تأثير مدمر جدا" على العلاقات بين البلدين.

وقد اعتقل هادي سليمان بور (47 عاما) في بريطانيا الشهر الماضي بناء على طلب الأرجنتين التي تشتبه في تورطه في تفجير مركز يهودي عام 1994 ببوينس أيرس أدى إلى قتل 85 شخصا. ورفضت لندن مرتين الإفراج عنه بكفالة.

وكان سليمان بور سفيرا لإيران في الأرجنتين عندما وقع التفجير، ثم أقام ببريطانيا للدراسة إلى أن اعتقل الشهر الماضي.

ودعت الحكومة الإيرانية إلى الإفراج عن بور بسرعة وهددت بالقيام بعمل قوي قائلة إن هذه القضية تحركها دوافع سياسية. لكن بريطانيا نفت هذا الاتهام وقالت إن قضاءها مستقل.

وقد قامت طهران باستدعاء سفيرها لدى بريطانيا للتشاور ولكن العلاقات بين البلدين لم تخفض.

من جهة أخرى أثار رئيس الديبلوماسية الإيرانية مع نظيره البريطاني قضية مخرجي الأفلام الوثائقية الإيرانيين اللذين اعتقلتهما القوات الأميركية في العراق في يوليو/ تموز الماضي.

وحسب المسؤولين الأميركيين فإن الشخصين المذكورين كانا يتصرفان بطريقة مريبة ولكن البريطانيين قالوا إنهم يعتقدون أنهما صحفيان يعملان بشكل تلقائي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة