ألمانيا: السجن تسع سنوات لخاطف وزراء أوبك   
الجمعة 1421/11/24 هـ - الموافق 16/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هانز كلاين أثناء المحاكمة
قضت محكمة ألمانية في فرانكفورت بالسجن تسع سنوات على هانز يواكيم كلاين بعد أن أدانته بارتكاب جريمة قتل أثناء هجوم استهدف وزراء منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) في فيينا عام 1975.

وقد أفلت كلاين الذي كان شريكا لكارلوس المسجون في فرنسا من عقوبة السجن المؤبد بسبب تعاونه أثناء التحقيقات وتراجعه عن موقفه السابق وإعلانه نبذ الإرهاب. وكان كلاين وهو ألماني يساري نشر في فترة اختفائه كتابا شجب فيه الإرهاب.

واعترف كلاين البالغ من العمر 53 عاما بالمشاركة في الهجوم على وزراء أوبك الذي قاده كارلوس وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، لكنه نفى أن يكون قد قام بقتل أي شخص بنفسه رغم أن كارلوس اتهمه بإطلاق النار على حارس عراقي.

وقتلت المجموعة المسلحة التي ضمت ستة أشخاص حارسا شخصيا عراقيا وشرطيا نمساويا وموظفا ليبيا كان يشارك في مؤتمر منظمة أوبك قبل احتجاز 70 شخصا بينهم 11 وزيرا.

هانز كلاين
وأصيب كلاين أثناء العملية وعولج في فيينا قبل نقله بالطائرة إلى الجزائر مع باقي أعضاء المجموعة المسلحة و30 رهينة لم يتم إطلاق سراحها إلا بعد أن دفعت المملكة العربية السعودية آنذاك 50 مليون دولار فدية لهم.

وبدأت محاكمة كلاين في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عقب إلقاء القبض عليه في فرنسا وتسليمه إلى ألمانيا عام 1998.

وكان وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر تعرض لانتقادات أثناء محاكمة رفيقه السابق كلاين، ووصف فيشر رفيقه السابق أثناء شهادة أدلى بها أمام المحكمة الشهر الماضي بـ"خاسر" ارتبط باليسار مطلع السبعينيات ثم تورط في حمل السلاح مع جماعات عالمية، غير أن فيشر نفى أن يكون قد مارس العنف أو أيد ممارسته إبان نشاطه في صفوف اليسار الألماني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة