تأجيل الحوار اللبناني دون البت في قضية الرئاسة   
الثلاثاء 6/3/1427 هـ - الموافق 4/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:59 (مكة المكرمة)، 22:59 (غرينتش)

الأطراف اللبنانية لم تتوصل حتى الآن إلى اتفاق بشأن قضية الرئاسة (الفرنسية-أرشيف)

 
تأجلت جلسات الحوار اللبناني الذي كان من المقرر استئنافه اليوم إلى 28 أبريل/نيسان المقبل دون البت في موضوع تنحية رئيس الجمهورية إميل لحود.
 
وقال رئيس مجلس النواب نبيه بري إن هذا التاريخ هو المهلة الأخيرة لبحث موضوع الرئاسة سواء تم الاتفاق عليه أو لم يتم.
 
وأكد نبيه بري منظم الحوار والداعي إليه "أن الاتفاق أو عدم الاتفاق على بند رئاسة الجمهورية لن يؤثر على بقية البنود التي بت فيها الحوار".
 
وأضاف رئيس مجلس النواب أنه سيتم الانتقال بعد ذلك إلى البند الأخير وهو سلاح المقاومة التابع لحزب الله.
 
وعزا بري إرجاء الحوار إلى أكثر من ثلاثة أسابيع إلى "عدة أعياد  سيشهدها لبنان (مولد النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وأعياد الفصح للطوائف المسيحية)" وإلى سفره شخصيا إلى الخارج".
 
وأوضح بري أن المتحاورين "تطرقوا سريعا" إلى الخلاف بين لحود ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة الذي أدى الخميس إلى تعطيل جلسة الحكومة بسبب مشادة كلامية.
 
وتوصل المتحاورون لاتفاق بشأن تحسين العلاقات مع دمشق وترسيم الحدود لإقناع الأمم المتحدة بلبنانية مزارع شبعا المحتلة ونزع السلاح الفلسطيني الموجود خارج مخيمات اللاجئين خلال فترة ستة أشهر.
  
كما توصلوا إلى الاتفاق على محكمة ذات طابع دولي في اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري وتوسيع مهمة لجنة التحقيق الدولية لتشمل التفجيرات التي تلت اغتيال الحريري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة