توقيف رجل أعمال أميركي بث إرسال المنار بنيويورك   
الجمعة 1427/8/1 هـ - الموافق 25/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:56 (مكة المكرمة)، 18:56 (غرينتش)

مبنى قناة المنار تعرض لضربات الطيران الإسرائيلي (الفرنسية- أرشيف)
ألقت السلطات الأميركية اليوم القبض على مواطن من أصل باكستاني يبث محليا إرسال قناة المنار التابعة لحزب الله المصنف بالولايات المتحدة ككيان إرهابي.

وقال ممثلو ادعاء اتحاديون في بيان إن جويد إقبال (42 عاما)ألقي القبض عليه أمس، لأن شركة HDTV المحدودة التي يملكها في بروكلين كانت تزود عملاءها بمنطقة نيويورك عن طريق الأقمار الصناعية بإرسال القناة التلفزيونية المذكورة.

وأوضح محامو الدفاع أن إقبال لم يرتكب أي خطأ، ووصفوا القبض عليه بأنه انتهاك لحقه في حرية التعبير، رابطين بينه وبين القتال الذي دار بالآونة الأخيرة بين إسرائيل وحزب الله وتعرضت فيه محطة المنار للهجوم بضربات جوية إسرائيلية.

وذكر البيان أن إقبال الذي انتقل إلى الولايات المتحدة من باكستان حينما كان عمره 18 عاما، اتهم بالتآمر لانتهاك قانون السلطات الاقتصادية الطارئة الدولي.

وقلل المتحدث باسم محامي إقبال من أهمية التصنيف الأميركي للمنار، مشبها هذا الأمر "كأن تقول حكومة إيران إننا سنحظر نيويورك تايمز لأننا نعتقد أنها كيان إرهابي".

إعمار المقر
في سياق آخر قال المسؤول عن العلاقات العامة بالمنار إبراهيم فرحات إن المحطة ستعيد بناء مقرها الذي دمر خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على لبنان، دون أن يوضح الوقت الذي ستستغرقه العملية.

وأكد فرحات أن المحطة التي واصلت البث رغم تدمير مبناها، كانت قد أعدت خطط طوارئ من هذه القبيل منذ أن صنفتها الولايات المتحدة ككيان إرهابي في ديسمبر/ كانون الأول 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة