الجزائر تحرج الإنجليز وتبقي آمالها   
السبت 1431/7/8 هـ - الموافق 19/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)
المدافع جون تيري يحاول انتزاع الكرة من لاعب الوسط الجزائري كريم مطمور (الفرنسية)
 
تعادلت الجزائر وإنجلترا أمس سلبا في كيب تاون في الدور الأول لكأس العالم في مباراة قوية تبادل فيها المنتخبان السيطرة على الكرة باستثناء العشرين دقيقة الأخيرة من المباراة، حيث هيمن الإنجليز لكن عجزوا عن تحويل فرصهم أهدافا أمام دفاع جزائري صلب، ليبقي الفريقان على حظوظها قائمة في التأهل إلى الدور الثاني في هذه المجموعة التي تتصدرها سلوفينيا بأربع نقاط.
 
ودخل الفريقان بحارسين جديدين بعد أن تسبب فوزي شاوشي وروبرت غرين في أخطاء في أول مباراتين للجزائر وإنجلترا تسببت في هدفين قاتلين.
 
وسيطر الفريق الجزائري -الذي لعب له برايس مبولحي في حراسة المرمى- في فترات عديدة على الكرة وشكل أحيانا خطورة على المرمى الإنجليزي، وكانت له السيطرة في وسط الميدان، وحرم الإنجليز من كرات عديدة.
 
وحصلت الجزائر على عدة كرات ثابتة لم تشكل خطورة حقيقية لكنها كانت تعني أن الضغط واقع على الإنجليز. أما الكرات الخطيرة فكانت للإنجليز، لكن تمكن من صدها الحارس الجزائر مبولحي الذي لعب أمس ثاني مباراة له للجزائر فقط.
 
مبولحي لعب ثاني مباراة له مع الجزائر وصد كرات عديدة (الفرنسية)
افتقدنا كل شيء

وقال المدرب الإنجليزي فابيو كابيلو في مؤتمر صحفي "لعبنا كرة قدم. وأضعنا العديد من الفرص والتمريرات التي لم تكن دقيقة. اقتربنا من تسجيل الهدف لكن تسرعنا بعض الشيء. اليوم افتقرنا إلى كل شيء. لعبت الجزائر بمدافعين جيدين ولم يكن من السهل إيجاد المنافذ للتقدم إلى مرماهم"، قبل أن يضيف "أداؤنا إلى حد ما موضع شك الآن".
 
وقال اللاعب الإنجليزي ستيفن جيرارد "لسنا سعيدين بأدائنا. نحتاج المزيد إذا أردنا البقاء في هذه البطولة في مراحلها المتأخرة".
 
وحاول واين روني، الذي بدا محاصرا خلال المباراة، التخفيف من التصفيرات التي واجهه بها المناصرون الإنجليز عند نهاية المباراة، قائلا "جميل أن يواجهك محبوك بأصوات الاستهجان".

أما المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان فقد عبر عن سعادته الكبيرة بالتعادل الثمين الذي انتزعه فريقه من المنتخب الإنجليزي.

وقال سعدان "قدمنا مباراة رائعة وأوقفنا منتخبا كبيرا اسمه إنجلترا بنجومه العالميين"، مضيفا "كنت متخوفا من عدم دخول اللاعبين في أجواء المباراة مبكرا، لكنهم كانوا في الموعد ووقفوا ندا أمام المرشحين للتتويج بالمونديال".

كنا خجولين
وقال اللاعب الجزائري مجيد بوقرة للجزيرة "لم نتلق أهدافا وهذا مهم جدا. كانت هناك فرص لكننا كنا خجولين. خسرنا مباراة (أمام سلوفينيا) لكننا عدنا إلى السباق".
 
كما قال لاعب وسط الميدان الجزائري كريم زياني للجزيرة "فعلنا ما يجب لوقف هذا الفريق الإنجليزي المرعب واحتفظنا بالكرة أكثر منهم".
 
تسرع
وقال المدرب السابق للمنتخب الفرنسي إيمي جاكي "قدمت الجزائر مستوى راقيا. حرمت الإنجليز من الكرة ومنعتهم من المبادرة الهجومية".
 
كما قال المدرب الفرنسي آرسين فينغر "أقنعني الجزائريون من حيث امتلاك الكرة، وأسفي الوحيد تسرعهم في اللمسات الأخيرة. كان بإمكانهم أن يسجلوا"، قبل أن يضيف "الجزائر اطمأنت على إمكاناتها".
 
وترفع النتيجة الضغط على الإنجليز ليسعوا لهزيمة سلوفينيا عندما يواجهونها في مباراتهم القادمة بعد مباراة لم يستطع المدرب كابيلو أن يتوجها بنصر في عيد ميلاده الرابع والستين الذي صادف يوم أمس.
 
وباتت للجزائر نقطة واحدة قبل مواجهة الولايات المتحدة التي تحوز نقطتين هي الأخرى ومثلهما للإنجليز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة