حكومة جمالي تفوز بثقة البرلمان الباكستاني   
الاثنين 1423/10/26 هـ - الموافق 30/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جمالي يتحدث مع أنصاره قبل دخوله مبنى البرلمان( أرشيف)

اجتازت حكومة باكستان المدنية الجديدة بسهولة اقتراعا على الثقة جرى اليوم بالجمعية الوطنية (البرلمان) في خطوة تعكس تنامي نفوذ الائتلاف الحاكم على الرغم من معارضة النواب الإسلاميين.

وأعلن رئيس البرلمان تشودري أمير حسين أن رئيس الوزراء مير ظفر الله خان جمالي حصل على 188 صوتا في البرلمان المؤلف من 342 مقعدا. وقال حسين أمام البرلمان إنه بناء على هذه النتيجة تمت المصادقة على تنصيب جمالي رئيسا لوزراء باكستان.

وصوت الإسلاميون اليوم ضد جمالي احتجاجا على السلطات التي لا يزال الرئيس الباكستاني برويز مشرف يتمتع بها.

وكان البرلمان قد انتخب جمالي وهو من حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية الموالي للجيش رئيسا للوزراء يوم 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، لكن بموجب الدستور يتعين فوزه بثقة البرلمان خلال 60 يوما من تسلمه السلطة.

يشار إلى أن حزب جمالي كان قد حصل على 118 مقعدا في الانتخابات العامة التي أجريت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وشكل منذ ذلك الوقت ائتلافا بدعم من أحزاب أصغر ومنشقين على حزب الشعب الباكستاني الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة