دراسة: استنشاق الأنسولين بدلا عن الحقن به   
الجمعة 9/11/1421 هـ - الموافق 2/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحقن بالأنسولين
قال باحثون أميركيون إن الحياة قد تصبح قريبا أسهل بالنسبة لمرضى السكر إذ يمكنهم استنشاق هرمون الأنسولين بدلا من حقن أنفسهم به عدة مرات يوميا، ووصفت دراسة الطريقة الجديدة بأن لها نفس الأثر الطبي لحقن الأنسولين.

ويحقن كثير من مرضى السكر أنفسهم بالأنسولين ثلاث مرات أو أكثر يوميا للسيطرة على مستوى السكر في دمهم، لكن البحث الجديد المنشور في مجلة لانسيت الطبية يظهر أن الأنسولين المستنشق من عبوات صغيرة يمكن أن تكون له الفعالية نفسها.

وقال أستاذ الطب في جامعة ميامي البروفيسور غاي سكايلر إن الكثيرين تساءلوا منذ اكتشاف الأنسولين أوائل العشرينات من القرن الماضي عن إمكانية تعاطيه دون حقن، مشيرا إلى أن الطريقة الحديثة قد تحقق نجاحا تجاريا، وأضاف أنها ستكون خيارا يمكن أن يحل محل الحقن قبل الوجبات لمرضى السكر.

وقارن الباحثون عبوات إطلاق الأنسولين في صورة رذاذ -التي يمكن أن تتوافر على نطاق واسع خلال سنوات قليلة- بالحقن القياسية في 73 شخصا من المصابين بالسكر من النوع الأول.

وعلى عكس النوع الثاني الذي يصيب الكبار ويمكن السيطرة عليه بتنظيم الطعام والتمارين الرياضية والأدوية فإن مرضى النوع الأول يعتمدون على حقنهم بهرمون الأنسولين يوميا.

وقسم الباحثون المرضى إلى مجموعتين، وحصل النصف منهم على الحقن اليومية المعتادة عدة مرات بينما حصل النصف الآخر على الأنسولين عن طريق الاستنشاق بالإضافة إلى حقنة عند النوم، وبعد 12 أسبوعا أصبح من غير الممكن التمييز بين المجموعتين في القياسات الرئيسية.

لكن المرضى الذين تعاطوا الأنسولين بالاستنشاق قالوا إنها طريقة أسهل في الاستخدام وأكثر راحة وملاءمة من الحقن اليومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة