استخدام الأستاتين يقلل مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا   
السبت 16/7/1426 هـ - الموافق 20/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

أفادت دراسة طبية بأن استخدام مشتقات عقار الأستاتين المخفض للكوليسترول ومنه عقاقير "ليبتور" و"برافاشول" تقلل من مخاطر الإصابة بأنواع خطيرة من سرطان البروستاتا.

وربط تقرير نشرته دورية أميركان جورنال أوف أبيديمولوجي بين استخدام الأستاتين وتقليل مخاطر الإصابة بأنواع عدة من الأورام الخبيثة، إلا أن دراسة واحدة بحثت على وجه الخصوص العلاقة بين سرطان البروستاتا والأستاتين اكتشفت زيادة غير محسوسة من الناحية الإحصائية في مخاطر الإصابة به عند استخدام الأستاتين.

وفي الدراسة الحالية قام باحثون أميركيون من جامعة الصحة والعلوم في بورتلاند بمقارنة استخدام الأستاتين على 100 مصاب بسرطان البروستاتا (منهم 36% يستخدم الأستاتين) و202 رجل من غير المصابين به (من بينهم 49% يستخدمون نفس العقار أيضا).

وتبين أن استخدام عقار الأستاتين أدى لانخفاض مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 62% فيما بقيت العلاقة العكسية بين استخدام الأستاتين ومخاطر الإصابة بالسرطان فقط لدى الرجال المصابين بأنواع خبيثة من الورم.

وأشار الباحثون إلى أن هناك حاجة إلى دراسات أخرى لتوضيح الآليات المرتبطة بالأثر المضاد لسرطان البروستاتا في الأستاتين.

وأوضحوا أنه إن تم تأكيد النتائج التي توصلوا إليها من خلال دراسة من منظور أوسع فإنها ربما تقدم الدليل المطلوب للأخذ في الاعتبار استخدام عقاقير الأستاتين في منع الإصابة بسرطان البروستاتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة