دالاس تسجل إصابة بعدوى زيكا باتصال جنسي   
الأربعاء 1437/4/24 هـ - الموافق 3/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:44 (مكة المكرمة)، 8:44 (غرينتش)

أعلنت السلطات الصحية في ولاية تكساس الأميركية أمس الثلاثاء تسجيل إصابة بعدوى فيروس زيكا في دالاس التقطت عن طريق الاتصال الجنسي، والذي كانت منظمة الصحة العالمية قد اعتبرته حالة صحية طارئة على المستوى العالمي يوم الاثنين.

وفيما قالت وكالة رويترز إن مسؤولين في مجال الصحة أعلنوا عن اكتشاف أول حالة إصابة بعدوى زيكا الفيروسية في مقاطعة دالاس قالت وكالة فرانس برس إن هذه الحالة -في حال تأكيدها- هي ثاني حالة عدوى بالفيروس تنتقل جنسيا في الولايات المتحدة.

وأضاف المسؤولون أنه لا توجد أنباء عن انتقال الفيروس محليا عن طريق البعوض في مقاطعة دالاس الواقعة في تكساس، فيما قالت الخدمات الصحية والبشرية في مقاطعة دالاس إن الحالة نجمت عن اتصال جنسي، مضيفة أنها تلقت تأكيدا بالعدوى من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وقالت دائرة الصحة في مقاطعة دالاس في بيان إن المريض أصيب بالفيروس بعدما أجرى اتصالا جنسيا بشخص مريض عاد من بلد ينتشر فيه الفيروس.

لكن المتحدث باسم المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها توم سكينر أكد لوكالة فرانس برس أن المراكز الوطنية لم تتحقق من كيفية انتقال العدوى إلى هذه الحالة بالتحديد، وقال إنه في ما خص هذه الحالة بالتحديد لم تجر المراكز تحقيقا بشأن كيفية انتقال العدوى إليها.

وقالت فرانس برس إنه إذا تأكد أن هذه العدوى التقطت عن طريق الاتصال الجنسي تكون هذه ثاني حالة انتقال لعدوى زيكا جنسيا في الولايات المتحدة تسجلها المراكز.

كما قد تكون هناك حالة ثالثة انتقلت إليها العدوى عن طريق الاتصال الجنسي بعدما تم رصد الفيروس في السائل المنوي لرجل أميركي كان قد أصيب بالفيروس وتأكد خلو دمائه من أي أثر للمرض.
    
وأعلنت منظمة الصحة العالمية أول أمس الاثنين أن هناك "شكوكا قوية" بوجود علاقة سببية بين فيروس زيكا الذي ينقله البعوض وارتفاع حالات صغر الرأس عند المواليد، واعتبرته حالة صحية طارئة على المستوى العالمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة