اشتباكات عنيفة بدمشق والنظام يخرق الهدنة بريفها   
الأحد 21/2/1436 هـ - الموافق 14/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:45 (مكة المكرمة)، 3:45 (غرينتش)
اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة المسلحة في منطقتين بالعاصمة دمشق أمس السبت، بينما خرقت قوات النظام الهدنة بقصفها بلدة ببيلا جنوب دمشق، في حين لقي 12 عنصرا من قوات النظام مقتلهم بمدينة حلب.

وقالت مصادر في المعارضة إن الثوار استهدفوا بقذائف المدفعية قوات النظام المتمركزة في مبنى مستشفى الكباس على الطريق المتحلق الجنوبي في دمشق، كما اندلعت اشتباكات على أطراف حي جوبر مع تجدد محاولات قوات النظام اقتحام الحي.

وفي الوقت نفسه، أفاد ناشطون بأن قوات النظام قصفت الأحياء السكنية في بلدة ببيلا جنوب دمشق في خرق جديد للهدنة المتفق عليها في البلدة.

ولقي مدني مقتله برصاص قناص في مخيم الوافدين بريف دمشق. بينما ذكرت الهيئة العامة للثورة السورية أن الثوار اعتقلوا العشرات ممن أسموهم "الخلايا النائمة" التابعة لقوات النظام في بلدة ‫‏زبدين، مشيرة إلى أن التحقيقات ما زالت جارية معهم.

حلب وإدلب
من جهة أخرى، قالت مصادر في المعارضة المسلحة إنها تمكنت من قتل 12 فردا من قوات النظام وإصابة سبعة آخرين، بينهم جنود إيرانيون، إثر تجدد الاشتباكات بين الجانبين في منطقتي البريج والمناشر شمالي مدينة حلب.

ولم تكشف المعارضة المسلحة عن خسائرها في الاشتباكات التي تأتي في إطار محاولات قوات النظام الضغط على الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة لإحكام حصار مدينة حلب.

video

وفي ريف إدلب سقط قتلى وجرحى بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة معرة النعمان بريف إدلب، وتزامن القصف مع اشتباكات بين كتائب الثوار وقوات النظام المحاصرة في معسكر الحامدية جنوبي المدينة.

وفي نفس المنطقة أفادت شبكة "سوريا برس" بأن الجبهة الإسلامية بالاشتراك مع جبهة النصرة بدأتا عملية التمهيد لاقتحام معسكري الحامدية ووادي الضيف في ريف إدلب، مع تعرض المدن والقرى المجاورة لقصف متواصل من النظام.

وفي ريف درعا ألقت مروحيات النظام 16 برميلا متفجرا على مناطق متفرقة بالمنطقة، مما أدى لسقوط عدة جرحى في مدينة جاسم، كما استعملت قوات النظام المدفعية في قصف بلدة اليادودة بريف درعا، بينما استهدفت بالرشاشات الثقيلة السهول الغربية لمدينة عتمان بريف درعا.

وفي وقت سابق قالت مصادر للجزيرة إن سبعة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، بينهم قائدان ميدانيان، قتلوا في معارك مع جيش النظام السوري في محيط مطار دير الزور العسكري شرقي البلاد، في حين تقدم تنظيم الدولة إلى مواقع جديدة عند أسوار المطار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة