أوزبكستان تفتح أجواءها لعمليات أميركية ضد أفغانستان   
الاثنين 1422/7/13 هـ - الموافق 1/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إسلام كريموف
ذكر التلفزيون الحكومي في أوزبكستان أن الرئيس إسلام كريموف وافق على فتح أجواء بلاده لأي عمليات عسكرية أميركية في أفغانستان. وظهر كريموف على شاشة التلفزيون وهو يترأس اجتماعا لمجلس الأمن في البلاد. ونقل عنه قوله إن بلاده تؤيد واشنطن في تعقب مرتكبي الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأكد كريموف أن أوزبكستان تدعم تصميم الولايات المتحدة وكل الدول المحبة للسلام "للقضاء على هذا الشر وطاعون القرن الحادي والعشرين".

وأضاف أن بلاده ترغب في أن تقدم مساهمتها في تصفية معسكرات وقواعد من أسماهم بالإرهابيين في أفغانستان ومستعدة لإتاحة استعمال مجالها الجوي لهذا الغرض.

وكان المسؤولون في أوزبكستان المجاورة لأفغانستان من الشمال امتنعوا من قبل عن التعليق على أنباء أفادت بوصول طائرات أميركية إلى أوزبكستان.

يشار إلى أن كريموف شن حملة اعتقالات واسعة على المعارضة الإسلامية في بلاده بعد نجاته من محاولة اغتيال عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة