أنباء عن ظهور البغدادي في أحد مساجد الفلوجة   
السبت 6/5/1437 هـ - الموافق 13/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

ذكرت صحيفة التايمز البريطانية أن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي ظهر في أحد مساجد مدينة الفلوجة بالعراق، لكنها نقلت عن خبراء بالإرهاب ترجيحهم أنه شبيه له.

وأفادت الصحيفة البريطانية أن مقطع فيديو عرضته قناة عراقية محلية -ولم يتم التأكد منه- يظهر زعيم التنظيم يتحدث أمام مجموعة من التلاميذ في المسجد.

وظهرت خلف البغدادي لافتة تعلن عن مسابقة لحفظ القرآن الكريم، وتفيد بأن البغدادي سيوزع جوائزها بنفسه.

وينقل تقرير التايمز عن محللين متخصصين في أبحاث وتحليل "الإرهاب" أن الشخص الذي ظهر في اللقطات هو شبيه البغدادي، خاصة أن الأخير ملاحق، ورصدت واشنطن جائزة قيمتها عشرة ملايين دولار لمن يدل عليه.

التايمز تقول إن من وزع الهدايا على المشاركين ليس الرجل الذي كان يتحدث معهم (مواقع التواصل)

أكثر المطلوبين
وتشير الصحيفة إلى أن البغدادي من بين أكثر الأشخاص المطلوبين في العالم، ومن النادر أن يظهر بشكل علني، وكان آخر ظهور علني له في مايو/أيار 2014 عندما ألقى خطبة الجمعة في المسجد الكبير في مدينة الموصل (شمال).

وتبين الصحيفة أن رجلا يرتدي غطاء أخضر للرأس، كان يجلس إلى جانب البغدادي عندما تحدث للتلاميذ، هو من قدم الجوائز لهم وليس البغدادي.

ونشر المتخصص في شؤون تنظيم الدولة جي فاراداي على صفحته بموقع تويتر صورا إضافية عن حضور البغدادي للمسجد، وقال إنها "الصور المزعومة للبغدادي".

وظل مصير البغدادي مصدرا للتكهنات، ففي أكتوبر/تشرين الأول 2015 تحدثت تقارير عن تعرضه لغارة جوية وإصابته بجروح بالغة، وخرج بعد شهرين بتسجيل صوتي كرد على هذه المزاعم.

يذكر أن التنظيم سيطر على الفلوجة مطلع 2014، وتطوق القوات العراقية منذ أكثر من ثلاثة أشهر المدينة، وسط تقارير عن وفاة نحو عشرة أشخاص جوعا نتيجة الحصار، بحسب التايمز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة