واشنطن تسلم طوكيو جنديا أميركيا اغتصب يابانية   
السبت 15/4/1422 هـ - الموافق 7/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيارة تقل الجندي الأميركي المتهم باغتصاب يابانية (أرشيف)
أعربت الولايات المتحدة الأميركية عن ثقتها الكاملة بأن الجندي الأميركي المتهم باغتصاب فتاة يابانية في جزيرة أوكيناوا سيلقى معاملة عادلة وإنسانية. وجاء التصريح الأميركي بعد ساعات من تسليم الجندي المتهم إلى الشرطة اليابانية.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركية ريتشارد أرميتاج إن واشنطن تلقت تأكيدات من سياسيين يابانيين بارزين من بينهم وزيرة الخارجية اليابانية ماكيكو تاناكا بأن الجندي سيلقى معاملة عادلة وإنسانية.

وقد تسلمت شرطة أوكيناوا الجندي الأميركي تيموثي وودلاند (24 عاما) من قاعدة كادينا الجوية الأميركية في جزيرة أوكيناوا اليابانية. وجاء تسليمه بعد ساعات من إعلان السفير الأميركي في طوكيو هوارد بيكر أن واشنطن قد وافقت على التسليم.

وكانت مصادر دبلوماسية أميركية أعلنت في وقت سابق من أمس عن توصل اليابان والولايات المتحدة إلى اتفاق يتيح تسليم الجندي الأميركي المشتبه باغتصابه فتاة يابانية في جزيرة أوكيناوا للسلطات اليابانية قبل إدانته رسميا من قبل تلك السلطات. وقد تخلت الولايات المتحدة عن شرط اصطحاب مترجم أميركي للمشتبه به أثناء التحقيق معه.

وقد تصاعدت مشاعر الغضب في اليابان بسبب تلكؤ الولايات المتحدة في تسليم وودلاند الذي يشتبه باغتصابه فتاة يابانية في العشرينات من عمرها.

كما تسبب تأخير تسليم المشتبه به في تصاعد الدعوات من قبل أوساط الحزب الحاكم والمعارضة السياسية إلى تعديل اتفاقات الوجود العسكري الأميركي في البلاد. وقال رئيس بلدية مدينة جنووان الواقعة في جزيرة أوكيناوا إنه يريد وضع قيود على دخول العسكريين الأميركيين إلى الشواطئ العامة وبعض المرافق الأخرى في المدينة.

ولا تلزم الاتفاقات المبرمة بين طوكيو وواشنطن القوات الأميركية بتسليم أحد جنودها للشرطة اليابانية طالما لم يوجه إليه الاتهام رسميا. غير أن تلك الاتفاقات تتيح تسليم العسكريين الأميركيين في حال ارتكابهم "جرائم خطيرة". وكان البلدان قد توصلا إلى هذا الاستثناء في أعقاب اغتصاب ثلاثة جنود أميركيين طالبة مدرسة يابانية تبلغ 12 عاما في أوكيناوا عام 1995.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة