مصرع 42 في حادث مرور جنوب فرنسا   
الجمعة 1437/1/10 هـ - الموافق 23/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

أعلنت السلطات الفرنسية مصرع 42 شخصا على الأقل -غالبيتهم من المسنين- في حادث مرور وقع صباح اليوم الجمعة، بعد اصطدام حافلة وشاحنة على طريق فرعي جنوب غرب فرنسا.

وقال مسؤول في إدارة منطقة جيروند إن الضحايا هم 41 راكبا على متن الحافلة وسائق الشاحنة، موضحا أن النيران اندلعت في المركبتين بعد الاصطدام المباشر بينهما قرب منطقة ليبورن (60 كلم شرق مدينة بوردو).

وأصيب أربعة ركاب بجراح خطيرة بينما تمكن أربعة آخرون من الخروج من الحافلة التي اندلعت فيها النيران. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية إن الركاب كلهم فرنسيون.

رحلة لمسنين
وكانت الحافلة التي تنقل مسنين تقوم برحلة انطلقت في وقت مبكر الجمعة من بلدة قريبة من مكان الحادث، وكانت في طريقها إلى ليلاند في الجنوب.

وقالت سيدة تسكن في المنطقة لشبكة "إي تيلي" إن الحادث وقع عند منعطف خطير، وتم إرسال عدة سيارات إسعاف إلى المكان.

وذكر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند -الذي يقوم بزيارة إلى اليونان- أن "الحكومة الفرنسية تحركت بالكامل للتعامل مع هذه المأساة البشعة". 

يذكر أن هذا الحادث المروري هو الأسوأ في فرنسا من حيث عدد الضحايا منذ نحو ثلاثين عاما، حيث لقي 53 شخصا حتفهم في حادث بمدينة بورغوندي في يوليو/تموز 1982.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة