زيارة نادرة لمسؤول كوري شمالي إلى واشنطن   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

المحادثات السابقة بشأن الملف النووي الكوري لم تحرز تقدما يذكر (رويترز-أرشيف)

يستعد مسؤول كبير في وزارة الخارجية الكورية الشمالية للقيام قريبا بزيارة نادرة إلى الولايات المتحدة، ليكون بذلك أرفع مسؤول من بيونغ يانغ يقوم بهذه الزيارة منذ تولي الرئيس الأميركي جورج بوش السلطة مطلع عام 2001.

وتزامن الإعلان عن زيارة نائب رئيس شعبة الشؤون الأميركية بالخارجية الكورية الشمالية ري غن إلى الولايات المتحدة مع مغادرة المسؤول المختص بالبرنامج النووي في الوزارة إلى بكين لبحث الأزمة النووية.

وكان ري غن قد رأس وفد بلاده في المحادثات الثلاثية مع الولايات المتحدة والصين والتي عقدت ببكين في أبريل/نيسان 2003، كما شارك في المحادثات السداسية التي انعقدت لاحقا وضمت أيضا كوريا الجنوبية واليابان وروسيا.

وتأتي الزيارة بعد أسبوع من زيارة مماثلة لمندوب بيونغ يانغ في الأمم المتحدة إلى العاصمة الأميركية.

واندلعت الأزمة النووية لكوريا الشمالية في خريف 2002 بإعلان بيونغ يانغ استئناف برنامجها النووي. وأجريت سلسلتا مفاوضات بين الأطراف الستة ببكين في أغسطس/آب الماضي سعيا إلى إيجاد حل لهذه الأزمة بدون جدوى.

وتطالب واشنطن بتفكيك البرنامج النووي لبيونغ يانغ التي يطالب رئيسها كيم جونغ إيل بتعويضات مادية مسبقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة