كوريا الشمالية تنتقد بوش ولا تعارض استئناف المحادثات   
الثلاثاء 1426/5/28 هـ - الموافق 5/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)

بيونغ يانغ طالبت واشنطن بتنفيذ تعهداتها قبل أن تطلب منها التخلي عن برنامجها النووي (الفرنسية-أرشيف)

جددت كوريا الشمالية انتقادها لموقف الرئيس الأميركي جورج بوش حيال ملفها النووي لكنها أبدت عدم معارضتها لاستئناف المحادثات السداسية الرامية لإقناعها بالتخلي عن برامجها النووية.

وقالت صحيفة "رودونغ سينمون" اليومية الكورية الشمالية إن الرئيس بوش عبر عن "عميق قلقه" بخصوص إعلان كوريا الشمالية امتلاكها أسلحة نووية وذلك خلال قمة أميركية أوروبية سنوية عقدت مؤخرا في البيت الأبيض.

وأكدت الصحيفة ضرورة تنفيذ الولايات المتحدة تعهداتها أولا قبل أن تطلب من بيونغ يانغ التخلي عن برنامجها النووي.

وعلقت الصحيفة بأن واشنطن كانت من دفع بيونغ يانغ للحصول على أسلحة نووية وهي من ينبغي توجيه اللوم له فيما يتعلق بإعاقة عملية إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

وقد توقفت المحادثات السداسية متعددة الأطرف التي تجمع الكوريتين والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا منذ نحو عام وتهدف إلى معالجة الأزمة التي اندلعت عام 2002 جراء طموحات كوريا الشمالية النووية.

وكانت بيونغ يانغ أكدت في فبراير/شباط الماضي أنها تملك سلاحا نوويا وأعلنت رفضها استئناف الحوار واشترطت تغيير سياسة الولايات المتحدة حيالها وإبداء احترام لها كشريك حقيقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة