أوروبا تجدد تضامنها مع أميركا في ذكرى الهجمات   
الأربعاء 1423/7/5 هـ - الموافق 11/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلاديمير بوتين
جددت أوروبا اليوم تضامنها مع الولايات المتحدة بمناسبة الذكرى الأولى لهجمات سبتمبر/أيلول الماضي. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أول رئيس دولة يعرب لنظيره الأميركي جورج بوش عن تعاطفه للحادث في حين وقف النواب الروس في البرلمان دقيقة صمت تكريما لذكرى ضحايا الهجمات.

وقدم بوتين في اتصال هاتفي الليلة الماضية من مقره في سوتشي على البحر الأسود تعازيه للرئيس الأميركي، معربا عن تعاطفه وتعاطف الشعب الروسي مع الأميركيين في هذه الذكرى.

وأقيمت مراسم دينية في كنائس أرثوذكسية ومساجد ومعابد يهودية، كما يقام في وقت لاحق اليوم احتفال يحضره أعضاء السلك الدبلوماسي في مبنى السفارة الأميركية بموسكو. وفي فرنسا أكد الرئيس الفرنسي جاك شيراك للشعب الأميركي "صداقة ووفاء وتضامن فرنسا" خلال مراسم قصيرة جرت في حديقة مقر السفير الأميركي في باريس.

ومن جانبه أدان البابا يوحنا بولس الثاني "الأعمال الإرهابية القاسية والوحشية" التي ارتكبت العام الماضي في الولايات المتحدة وأحيا ذكرى الضحايا أمام الآلاف الذين تجمعوا في ساحة الفاتيكان. كما أحيا البرلمان البلغاري ذكرى 11 سبتمبر/ أيلول بدقيقة صمت في بدء جلسته الموسعة في حين أقام رئيس الكنيسة الأرثوذكسية قداسا دينيا على أرواحهم.

توماس كلستل
وفي النمسا ترأس الرئيس توماس كلستل احتفالا حضره أعضاء السلك الدبلوماسي والهيئات الرسمية. وفي المقابل أحيت الطائفة الإسلامية المحلية الصغيرة في المجر التي لا يزيد عدد أفرادها عن الستة آلاف ذكرى الهجمات في مسجد بالعاصمة بودابست بعد ظهر اليوم.

وفي المساء ستضاء السماء ببرجين من الأضواء في ذكرى الهجوم على برجي مركز التجارة العالمي انطلاقا من هضبة بودا التي تعلو العاصمة المجرية.

في غضون ذلك ترأس عمدة مدريد خوسيه ماريا الفاريس في ساحة بوسط العاصمة الإسبانية احتفالا بهذه الذكرى حضره السفير الأميركي جورج أرغيروس.

ووقف المشاركون في بطولة إسبانيا للدراجات دقيقة صمت قبل انطلاق المرحلة الخامسة. ومن المقرر الوقوف دقيقة صمت أخرى مساء اليوم في الملاعب قبل بدء مباريات الدور الأول من الدوري العام الإسباني لكرة القدم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة