هل يسبب نقص الحديد أمراضا رئوية مزمنة؟   
الجمعة 1436/9/24 هـ - الموافق 10/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:24 (مكة المكرمة)، 7:24 (غرينتش)

يعتقد علماء بريطانيون أن ملايين الناس الذين يعانون من أمراض رئوية مزمنة مثل التهاب الشعب الهوائية وانتفاخ الرئة قد يعانون أعراضا أسوأ بسبب نقص الحديد.

وفي هذا الشأن تسعى تجربة جديدة على مدى عامين بجامعة أكسفورد لمعرفة ما إذا كانت حقن الوريد العادية من الحديد يمكن أن تحسن الأعراض.

وتأتي هذه التجربة بعد أن اكتشف أطباء وباحثون أن واحدا من كل خمسة أشخاص يعانون حالات رئوية مزمنة -ما يعرف باسم الاضطراب الرئوي الانسدادي المزمن- كان لديهم نقص في الحديد.

وأولئك الذين لديهم نقص في الحديد كانت لديهم مستويات أقل بكثير من الأكسجين في الدم وكانوا يعانون صعوبة في ممارسة الرياضة وقصر النفس والسعال والصفير عند التنفس.

ويعلق الأستاذ بيتر روبينز من جامعة أكسفورد وقائد فريق الدراسة بقوله "عندما يسمع الناس عن نقص الحديد يتبادر إلى الذهن على الفور الأنيميا فقط، لكن واقع الأمر هو أن الحديد ضروري للعديد من العمليات الأخرى في الجسم بصرف النظر عن تصنيع خلايا الدم الحمراء، وكمية الأكسجين في الدم مؤشر قوي على متوسط العمر المتوقع في الحالات الرئوية المزمنة، لذلك فإن هذه النتائج لها أهمية كبيرة جدا للمرضى".

والجدير بالذكر أن نحو ثلاثة ملايين شخص في بريطانيا يعانون من حالات رئوية مزمنة ويموت بسببها شخص كل عشرين دقيقة في إنجلترا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة