مقتل جنديين تركيين بهجوم ومداهمات بإسطنبول   
الثلاثاء 1436/10/19 هـ - الموافق 4/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:42 (مكة المكرمة)، 8:42 (غرينتش)

قُتل حنديان تركيان في هجوم جنوبي شرقي البلاد، كما بدأت قوات الأمن -فجر اليوم الثلاثاء- حملة اعتقالات في إسطنبول، بينما تعرض خط لنقل الغاز في شمالي شرقي البلاد لانفجار تسبب بوقف تدفق الغاز.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن الهجوم الذي قتل فيه العسكريان التركيان وقع بولاية شرناق.

كما أفادت الوكالة ذاتها بأن فرق مكافحة الإرهاب التركية ألقت القبض على العديد من المشتبه فيهم، في حملة مداهمات استهدفت 13 مخبأً لمنظمة "جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري" في ثلاث مناطق بإسطنبول فجر اليوم، وشاركت في العملية مروحية تابعة للشرطة.

وأشارت الوكالة إلى أن مجموعة ملثمة ألقت حجارة على رجال الشرطة في حي غازي وهربت إلى الشوارع الفرعية، وأن الحملة ما زالت مستمرة مع احتمال ارتفاع عدد الموقوفين.

وبموازاة ذلك أكّد حاكم ولاية قارس التركية كوناي أوزدمير تعرض خط الغاز الطبيعي المنطلق من العاصمة الأذرية باكو لانفجار في منطقة صاري قاميش، ما تسبب بوقف تدفق الغاز.

وأشار أوزدمير إلى أن التحقيقات جارية للوقوف على أسباب الانفجار، حيث يخشى أن يكون عملا مقصودا، وذلك بعد أن تعرض خط للغاز بين تركيا وإيران لتفجير متعمد بولاية أغري (شرقي البلاد) في 28 يوليو/تموز المنصرم.

وفي ولاية ماردين جنوبي تركيا، قالت مصادر محلية إن مسلحي حزب العمال الكردستاني أوقفوا السيارات في الطريق الواصل بين منطقتي نصيبين وميديات، وأنزلوا السائقين والركاب من السيارات، قبل إضرام النار في شاحنة وصهريج، ثم لاذوا بالفرار إلى منطقة الغابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة