قتيلان و15 جريحا بثمانية تفجيرات بوادي السليكون الهندي   
السبت 23/7/1429 هـ - الموافق 26/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:16 (مكة المكرمة)، 12:16 (غرينتش)
الشرطة الهندية بدأت تحقيقات مكثفة حول التفجيرات (الفرنسية)
قتل شخصان على الأقل وأصيب نحو 15 آخرين في ثمانية تفجيرات متتابعة هزت مدينة بنغالور بجنوب الهند, حيث تتركز صناعة تكنولوجيا المعلومات.

وبينما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات, قالت وزارة الداخلية الهندية إنها تشتبه في أن "جماعة متشددة صغيرة" لم تسمها تقف وراء الهجمات, ولم تعط مزيدا من التفاصيل.

وأوضح مفوض شرطة بنغالور شنكار بيداري أن كل التفجيرات تمت باستخدام أجهزة توقيت, مشيرا إلى استخدام متفجرات بكميات تعادل قنبلة يدوية أو اثنتين.

ووقع انفجاران قرب مراكز للشرطة وثالث في مركز تجاري فاخر في حي الأعمال بالمدينة. واستهدف انفجار رابع إقليم كورامانيلا حيث تتمركز عدة مؤسسات لإنتاج برامج الكمبيوتر.

وانفجر باقي القنابل في الضاحية الجنوبية من المدينة التي يبلغ عدد سكانها ستة ملايين نسمة وهي عاصمة ولاية كارنالاكا.

وقد دفعت التفجيرات عدة شركات لتكنولوجيا المعلومات ومدارس وكليات ودور سينما لإغلاق أبوابها خشية وقوع المزيد من العمليات, بينما بدأت الشرطة تحقيقاتها. وطبقا للمعلومات الأولية, وصف بعض الانفجارات بأنه ضعيف.

من جهته قال وزير الداخلية الهندي شيفراج باتيل إن مثل هذه الأحداث لن تمنع الحكومة من مواصلة سياستها الحازمة إزاء من سماها العناصر المعادية.

يذكر أن بنغالور تعرف بوادي السليكون الهندي وهي واحدة من أبرز مراكز تطوير البرمجيات في العالم كما أنها عاصمة لأنشطة العمل لحساب الغير في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة