تجدد العنف ضد المزارعين البيض في زيمبابوي   
الاثنين 1422/9/11 هـ - الموافق 26/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مزارع أبيض يعالج من إصابة في أعمال عنف شمالي غربي هراري (أرشيف)
أطلق مهاجمون مجهولون النار على أحد ملاك المزارع البيض في زيمبابوي بعد أن نصبوا كمينا له أثناء عودته برفقة عائلته مساء الأحد إلى مزرعتهم في فيرجينيا على مسافة سبعين ميلا من العاصمة هراري.

ونقلت المتحدثة باسم اتحاد المزارعين عن زوجة المزارع ألن برادلي القول إن مركبتهم توقفت لإزالة جذع شجرة ملقى في وسط الطريق إلى مزرعة العائلة وعندما استأنفت المركبة المسير انهمر الرصاص عليها مما أدى إلى إصابة الزوج في صدره وأخطأت رصاصات أخرى الزوجة وطفلهما. مضيفة أن المزارع نقل إلى مستشفى في العاصمة وهو في حالة حرجة.

ولم تذكر المتحدثة ما إذا كان المزارع الأبيض ألن برادلي استهدف من قبل المحاربين القدامى الذين يقومون بين الحين والآخر بأعمال عنف تشمل اجتياح مزارع البيض، وذلك تحت حماية الحكومة في زيمبابوي التي أصدرت برنامجا للإصلاح الزراعي مثيرا للجدل ويتخذه المحاربون غطاء لهجماتهم. وقد لقي سبعة من المزارعين البيض حتى الآن مصرعهم في أعمال عنف صاحبت تنفيذ خطة حكومية لنزع الأراضي الزراعية من الملاك البيض وتحويلها إلى المزارعين السود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة