لوفيغارو: إسرائيل تستعرض عضلاتها في وجه إيران   
الجمعة 1429/7/8 هـ - الموافق 11/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:15 (مكة المكرمة)، 15:15 (غرينتش)

إسرائيل ستركز على قوتها الجوية إذا هاجمت إيران (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة لوفيغارو الفرنسية إن إسرائيل ردت على تجريب إيران إطلاق صواريخ بعيدة المدى بالكشف عن طائرة التجسس الجديدة إيتام التي تحوي عددا هائلا من الأجهزة الإلكترونية، والتي يعتقد أنها ستستعمل في أي قصف جوي قد توجهه إسرائيل للمنشآت النووية الإيرانية.

وتحت عنوان إسرائيل تستعرض عضلاتها في وجه إيران، اعتبرت الصحيفة أن هذا الكشف يدخل في خضم محاولات حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت لفت النظر إلى أنها تعد لعملية عسكرية ضد هذه المنشآت.

ونقلت لوفيغارو عن مسؤولين إسرائيليين نفيهم أن يكون الإعلان عن هذه الطائرة القادرة على مراقبة الأجواء الإيرانية ردا على الصواريخ الإيرانية.

إلا أن الصحيفة نبهت إلى توقيت هذا العرض, مشيرة إلى أن رسالة حكومة أولمرت إلى طهران واضحة ومفادها أن إسرائيل التي تفضل حتى الآن الخيار الدبلوماسي, لن تسمح بامتلاك إيران السلاح النووي، كما أنها تعمل على قدم وساق للإعداد لعملية عسكرية توجه ضد المنشآت النووية الإيرانية.

وشبهت الصحيفة سباق الدعاية العسكرية الحالي بين إسرائيل وإيران بالحرب الباردة, قائلة إن طائرة إيتام تدخل في هذا السياق.

وترى لوفيغارو أن إيتام ستكون إحدى المعدات المهمة في حالة توجيه إسرائيل أية ضربة عسكرية إلى إيران, مشيرة إلى أنها ستوفر المعلومات الاستخباراتية ووسائل الاتصال للطائرات المقاتلة التي ستستخدم في الضربات الجوية المحتملة.

لكنها أبرزت انقسام الخبراء الغربيين فيما يتعلق باحتمالات نجاح عملية عسكرية إسرائيلية لتدمير المنشآت النووية الإيرانية، وختمت بالقول إن الإسرائيليين قد يعتبرون أن أي عملية تبطئ وتيرة تقدم البرنامج النووي الإيراني هي نجاح كبير لهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة