محامون: لندن عرقلت دخول محامين لغزة   
الثلاثاء 1430/4/25 هـ - الموافق 21/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)
محامون بريطانيون يتهمون الحكومة بعرقلة دخولهم غزة لتوثيق جرائم الحرب الإسرائيلية (رويترز-أرشيف)
ذكرت غارديان أن محامين بريطانيين يحاولون بناء قضية جرائم حرب ضد إسرائيل قد تم منعهم من دخول قطاع غزة لأن الخارجية البريطانية رفضت دعم عمهلم.
 
وقالت الصحيفة إن عددا من المحامين -الذين سافروا للمنطقة في رحلات لتقصي الحقائق- لم يتمكنوا من دخول الأراضي الفلسطينية لأنهم لا يستطيعون عبور الحدود دون خطابات تفويض من الحكومة البريطانية.
 
وقد أبلغ أحد المسؤولين بالخارجية واحدة من المحامين بأنه من الأفضل لها أن توفر جهدها للمشاركة في العمل الإنساني.
 
وقال محام كبير في مؤسسة هيكمان آند روز للمحاماة بلندن، وأحد المشتغلين بقضايا جرائم الحرب في غزة، إن "هذا التصرف يبدو وكأن هناك جهدا مقررا بعدم تمكين شهود مهمين من الدخول إلى قطاع غزة. ولم تتخذ دولة أوروبية أخرى مثل هذا الموقف وهذا ما لا يمكن تصوره".
 
وأشارت الصحيفة إلى أن عددا من المحامين، العاملين بصفة مستقلة أو من خلال منظمات مثل المحامين من أجل حقوق الإنسان الفلسطيني في بريطانيا، عادوا أدراجهم بعد طول انتظار لعدة أيام عند معبر رفح المصري بسبب رفض الخارجية البريطانية تزويدهم بالمستندات الرسمية. وأجبر آخرون على الاعتماد على مصادر داخل غزة أو إسرائيل لتزويدهم بخطابات تعهد.
 
وأضافت أنه في فبراير/شباط الماضي رفع محامون يمثلون جمعية الحق الخيرية الفلسطينية قضية ضد الحكومة البريطانية في المحكمة العليا بدعوى أنها خرقت التزاماتها بموجب القانون الدولي لعدم تدخاها الفعال في مواجهة عدوان إسرائيل على غزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة