إسرائيل ترفض عرض الأسد باستئناف المفاوضات دون شروط   
الخميس 1425/10/13 هـ - الموافق 25/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:03 (مكة المكرمة)، 15:03 (غرينتش)

لارسن نقل عن الأسد رسالة سلام (رويترز)

سارعت إسرائيل إلى رفض عرض غير مسبوق من الرئيس السوري بشار الأسد باستئناف مفاوضات السلام دون شروط.

فقد وصف مسؤل بالخارجية الإسرائيلية العرض الذي نقله مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط تيري رود لارسن بأنه مجرد دعاية ومناورة من الجانب السوري في مواجهة ضغوط واشنطن بشأن الأوضاع في المنطقة خاصة العراق.

وكان لارسن أعلن في مؤتمر صحفي عقب محادثاته بدمشق مع الأسد ووزير الخارجية السوري فاروق الشرع أن الرئيس السوري أبلغه بأن "يده ممدودة إلى الإسرائيليين وأنه مستعد للذهاب إلى طاولة المفاوضات من دون شروط".

رود لارسن لم يقدم توضحيا لهذا الإعلان المفاجئ واكتفى بالقول إنه لا يتحدث بالإنابة عن رئيس سوري لكنه ينقل فقط الرسالة الأساسية التي تلقاها خلال لقائهما. المبعوث الأممي اعتبر أيضا أن هذا موقف رئيس سوريا "منذ أمد طويل وتم تأكيده اليوم".

كانت دمشق تشترط العودة إلى النقطة التي توقفت عندها المفاوضات بين البلدين عام 2000 رافضا العودة إلى نقطة الصفر مرة أخرى في عملية السلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة