طالبان الباكستانية تتبنى تفجير قافلة للجيش   
الأحد 1435/3/19 هـ - الموافق 19/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:00 (مكة المكرمة)، 7:00 (غرينتش)
قافلة الجيش الباكستاني كانت متوجه إلى منطقة في شمال وزيرستان (رويترز- أرشيف)
أعلنت حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف قافلة عسكرية قرب منطقة بانو في شمال غرب باكستان وأدى إلى مقتل20 جنديا وجرح 30 آخرين.
 
وقال المتحدث باسم الحركة شهيد الله شهيد في مكالمة هاتفية من مكان مجهول "نعلن المسؤولية عن هذا الهجوم. الجيش عدونا، سننفذ المزيد من مثل هذه الهجمات".
 
وقالت مصادر من المخابرات إن 20 جنديا قتلوا وأصيب 30 آخرون بالانفجار الذي وقع في بلدة شمال وزيرستان قرب الحدود مع أفغانستان.

ولم يعرف بعد إن كان الحادث تفجيرا انتحاريا أو تفجيرا عن بعد، حيث كان الجنود يستقلون حافلة مدنيّة مستأجرة ومتجهين نحو رازمك في شمال وزيرستان.

وأوضح مصدر في الشرطة أن الانفجار وقع عندما كانت قافلة مشتركة للجيش والشرطة تستعد لمغادرة قاعدة عسكرية في بانو، مشيرا إلى أن قوات الأمن طوقت مكان الانفجار.

ووقع الهجوم بعد أن تعهدت حركة طالبان الباكستانية بزيادة الهجمات على قوات الأمن في أعقاب انتخاب الملا فضل الله زعيما جديدا للحركة في نهاية العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة