اليمين السلوفاكي يشكل ائتلافا حكوميا   
الأحد 22/7/1431 هـ - الموافق 4/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:37 (مكة المكرمة)، 1:37 (غرينتش)

راديكوفا ستكون أول امرأة تتبوأ منصب رئيس الوزراء في بلادها (الفرنسية)

تخطط أربعة أحزاب سلوفاكية من يمين الوسط -حصلت على الأغلبية البرلمانية في الانتخابات التي جرت في الـ12 من الشهر المنصرم- لتوقيع اتفاق بغية تشكيل ائتلاف حكومي بعد غد الثلاثاء، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء سيتا.

ويعد هذا الاتفاق خطوة متقدمة نحو تشكيل حكومة تلتزم خطة تقشف، بدعم من غالبية تقدر بـ79 مقعدا في البرلمان المكون من 150 مقعدا.

ووفقا للوكالة فإن الاتحاد السلوفاكي الديمقراطي المسيحي المحافظ والحزب الديمقراطي المسيحي وحزب الحرية الليبرالي وحزب الجسر التابع للمنحدرين من أصول مجرية، وهي الأحزاب التي اتفقت الشهر الماضي على البرنامج الحكومي، "توصلت الآن إلى تقاسم المناصب الوزارية والوظائف البرلمانية، وحددت الأولويات المستقبلية".

غير أن زعيمة حزب الاتحاد السلوفاكي الديمقراطي المسيحي إيفيتا راديكوفا، المرشحة لتصبح رئيسة للوزراء، لم تذكر متى سيتم الإعلان عن الحكومة الجديدة، وقالت إن حزبها لم يتخذ بعد الخطوة الأساسية لتسمية شاغلي المناصب الوزارية.

راديكوفا، التي كلفت بتشكيل الحكومة في الـ23 من الشهر الماضي، قالت لوكالة أنباء سيتا إنها ستجتمع مع رؤساء الأحزاب الأخرى لإجراء محادثات حول الأسماء في وقت لاحق.

يذكر أن الحزب اليساري بزعامة رئيس الوزراء روبرت فيكو حل في المرتبة الأولى بحصوله على 34.8% من الأصوات، ولكن دون حصوله على الأغلبية.

ويستند برنامج التحالف الجديد إلى الانضباط المالي الصارم لسلوفاكيا، التي انضمت إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي في عام 2004 ومنطقة اليورو في عام 2009.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة