الصين تستدعي الملحق العسكري الياباني   
الأحد 1435/8/18 هـ - الموافق 15/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع الصينية أمس السبت أنها استدعت الملحق العسكري الياباني يوم الجمعة الماضي لتقديم احتجاج بعد أن تبادل البلدان اتهامات بشأن تحركات طائرات عسكرية في أجواء مياه متنازع عليها.

وجاء هذا بعد إعلان الصين الخميس الماضي أن طائرتين يابانيتين من طراز "أف 15" لاحقتا طائرة صينية من طراز "تو 154" واقتربتا حتى مسافة ثلاثين مترا منها "مما أثر بشكل بالغ على سلامة طيرانها".

كما نشرت الصين مقطع فيديو يزعم أنه يصور الحادث على موقع وزارة الدفاع على الإنترنت، إلا أن مسؤولين يابانيين قالوا إن "تأكيدات الصين يجانبها الصواب".

وقالت وزارة الدفاع الصينية في بيان على موقعها الإلكتروني "يتجاهل الجانب الياباني الواقع، فهو يتأرجح بين الصواب والخطأ ويوجه اتهامات لا أساس لها".

وأضاف البيان أن طوكيو "آلت على نفسها إثارة القلاقل باستمرار وغالبا ما تحرض على التضليل دون أدنى مسؤولية وتشن هجمات غاشمة على الجانب الصيني". وطالب البيان طوكيو بأن تسارع على الفور إلى "تصحيح الخطأ".

وتصاعد التوتر الأسبوع الماضي بين أكبر اقتصادين في قارة آسيا بعدما تبادل الجانبان اتهامات بتحليق طائرات أحدهما قرب طائرات الجانب الآخر.

وكانت طوكيو قد تقدمت باحتجاج يوم الأربعاء الماضي، وقالت إن مقاتلة صينية اقتربت "على نحو غير طبيعي" من طائرة عسكرية يابانية في أجواء بحر شرق الصين، وهو الاتهام الذي نفته الصين.

وتجيء هذه الاتهامات والنفي المتبادل في إطار نزاع مستمر على الأراضي بين البلدين. وتأتي هذه الاتهامات أيضا عقب حادث مماثل يوم 24 مايو/أيار الماضي عندما قالت اليابان إن طائرة صينية اقتربت على مسافة عشرات الأمتار من مقاتلاتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة