إيران تؤكد للمبعوث الأممي تأييدها للحوار اليمني   
الخميس 1436/8/3 هـ - الموافق 21/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:17 (مكة المكرمة)، 20:17 (غرينتش)

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لدى استقباله المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في طهران، إن بلاده تؤيد الحوار بين أطراف النزاع اليمني، مكررا الدعوة إلى وقف إطلاق النار.

وأكد ظريف الذي عقد اجتماعا مغلقا مع مبعوث الأمم المتحدة أن إيران "تؤيد المبادرات من أجل إعادة المجموعات اليمنية إلى طاولة المفاوضات، وترى أنه يجب ألا يشارك في الحوار أي بلد آخر غير الأطراف اليمنية".

لكنه أضاف أنه يمكن للدول الأخرى أن "تلعب دورا مساعدا في هذه العملية"، حسب وكالة فارس الإيرانية للأنباء.

من جانبه شدد ولد الشيخ أحمد على ضرورة عدم استبعاد أي مجموعة من الحوار الذي يقدم "فرصا أكبر للتوصل إلى حل سياسي" للنزاع.

وقد أعلنت الأمم المتحدة أمس الأربعاء أنها سترعى محادثات شاملة بين أطراف الأزمة اليمنية في جنيف يوم 28 مايو/أيار المقبل، "في أعقاب مشاورات مكثفة أجراها المبعوث الخاص إلى اليمن".

ورحب سفير اليمن في الأمم المتحدة خالد اليماني بالدعوة إلى المحادثات، وقال للصحفيين في نيويورك "بالطبع سيكون الرئيس عبد ربه منصور هادي ممثلا في جنيف، وقد يرسل نائب الرئيس خالد بحاح وقد يوفد شخصا آخر".

وقال زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في كلمة متلفزة أذيعت أمس إن السبيل الوحيد لحل المشكلة السياسية في اليمن هو الحوار في بلد محايد، بشأن ما اتفق عليه مسبقا في اتفاق الشراكة والسلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة