خطة الداخلية المصرية لقمع المظاهرات   
الثلاثاء 1432/2/28 هـ - الموافق 1/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:24 (مكة المكرمة)، 15:24 (غرينتش)

الوثيقة نصت على تزويد الشرطة السرية بقضبان حديدية ودسها بين المتظاهرين (الفرنسية)

قالت صحيفة السفير اللبنانية إن المتظاهرين المصريين حصلوا على وثيقة أعدتها وزارة الداخلية تحتوي التعليمات التي أصدرتها إلى قوات الشرطة بشأن كيفية التعامل مع المظاهرات الحاشدة التي شهدتها عدة مدن مصرية يوم الجمعة الماضي.

ومن أبرز بنود الوثيقة "توظيف عدد من البلطجية ودفع مبالغ مغرية لهم والاجتماع بهم في دورهم وفي مواقع التجمّعات وعلى انفراد"، و"إبلاغهم بوقت التحرك وخطة إشاعة الفوضى" بشكل تدريجي.

ومن البنود أيضا "مراقبة جميع أفراد التنظيمات والأحزاب والتنسيق مع المطابع ودور النشر وأجهزة الاتصالات وفرض سجل كامل بالرسائل والمكالمات الصادرة والواردة لتوضيح فحواها بتقرير مباشر حال تلقي معلومات".

وحسب الصحيفة نفسها فإن الوثيقة تشير إلى ضرورة التأكد من تسليح أفراد العناصر الأمنية بالزي المدني بعصي خشبية وقضبان حديدية لاستخدامها في القبض على العناصر الرئيسية المتواجدة في المظاهرات دون إظهار أي عنف.

الوثيقة وجهت إلى تحريك عناصر من أجل إحداث تخريب (الفرنسية)
حرب الشائعات
وتنص الوثيقة كذلك على "إظهار عجز جزئي اعتبارا من الساعة الرابعة عصر يوم الجمعة لقوات الشرطة لإظهار تفوق المظاهرات والسماح بتغلغل عناصر البلطجية لإحداث فوضى محدودة أثناء المظاهرة وحسب الخطة المتفق عليها مع الأمن".

ومن البنود أيضا "إفراغ مراكز الشرطة من الأسلحة والذخائر والمسجونين ونقلهم إلى السجن المركزي ووضعهم تحت حراسة مشدّدة وإدخال أفراد الأمن الخاص والعناصر الأمنية إلى السجون بدلا منهم وعناصر الأحياء وأفراد المتابعة والبحث الجنائي والمتعاونين من المخبرين".

وتدعو الوثيقة إلى "بث الشائعات عبر جميع وسائل الإعلام بوجود أعمال سلب ونهب وذلك بالاتصال من قبل العناصر النسائية على جميع وسائل الإعلام المختلفة مع سماع قوي لحالات هلع وبكاء".

ومما تنص عليه الوثيقة كذلك "إرسال شائعات مغلوطة وكاذبة عبر جميع الوسائل لمحطات الإعلام الخارجي فقط، ويتم تصحيحها من قبل محطات الإعلام المحلي، وذلك لكسب الثقة من قبل العامة لصرف النظر عن هذه المحطات وتشويه سمعتها في جميع الاتصالات الواردة إلى محطات الإعلام المحلي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة