الدوري الإنجليزي الممتاز يستهوي اللاعبين العرب   
الاثنين 1437/5/22 هـ - الموافق 29/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:19 (مكة المكرمة)، 15:19 (غرينتش)

مجدي بن حبيب-تونس

يبدو أن تألق الدولي الجزائري رياض محرز مع ليستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، قد فتح شهية نجوم الكرة العربية لتقديم عروض لافتة في واحد من أقوى دوريات كرة القدم في العالم.

وعلى خطى محرز، برز عدد من اللاعبين العرب خلال الموسم الجاري، مما فسح المجال للحديث عن انفتاح "البريمرليغ" على نجوم الكرة العربية الذين كانت وجهتهم الأولى فرنسا وألمانيا، وبدرجة أقل إسبانيا.

ويرى بعض خبراء الكرة الأوروبية أن "البريمرليغ" صار الوجهة المفضلة للاعبين العرب أكثر من أي وقت مضى، وأنه سيكون في الأعوام المقبلة الوجهة المثلى لهم لامتلاكهم جميع مقومات النجاح والبروز.

راضي الجعايدي: الأندية الإنجليزية تمنح وافديها الجدد كل ممهدات النجاح والاندماج (الجزيرة)

ممهدات النجاح
ويعتبر مدرب فريق الشباب لنادي ساوثهامبتون راضي الجعايدي، أن الأندية الإنجليزية تمنح وافديها الجدد كل ممهدات النجاح والاندماج السريع، وتركز كثيرا على ما يمتلكه اللاعب من مهارات.

ويرى أن هذه عوامل ساعدت رياض محرز على التألق بشكل بلافت مع ليستر، ووهبي الخزري مع سندرلاند، ونبيل بن طالب مع توتنهام، وغيرهم.

وقال الجعايدي -في تصريح للجزيرة نت- إن "الأندية تبحث أولا عن اللاعبين الذين يجمعون بين المهارات الفنية والإمكانيات البدنية، وهو ما يتوفر في عدد من نجوم الكرة العربية الذين ساعدتهم تجربتهم في دوريات أوروبية أخرى على سرعة الاندماج".

غير أن مدافع منتخب تونس ونادي بولتون واندررز السابق، استدرك قائلا "رغم وجود مؤشرات النجاح فإن الدوريات العربية لا تزال بحاجة لتطوير مستواها حتى تكون قادرة على تصدير لاعبيها مباشرة إلى البريمرليغ. معظم الأسماء الوافدة على الدوري الممتاز جاءت من بوابة دوريات أوروبية أخرى مثل فرنسا وسويسرا وبلجيكا".

وكان الجعايدي أول لاعب تونسي ينتقل للدوري الإنجليزي عندما وقّع في 2004 لنادي بولتون، قبل أن يلتحق في 2006 ببيرمنغهام سيتي ومنه إلى ساوثهامبتون في 2009.

وفي 2013 عين مديرا رياضيا لساوثهامبتون قبل أن يتسلم في 2014 المقاليد الفنية لفريق الشباب.

الكعبي: البريمرليغ من أنسب الدوريات للاعبين العرب وهو يلائم خصالهم الفنية والبدنية (الجزيرة)

تغيير سياسة التعاقدات
ويعد البريمرليغ من أنسب الدوريات للاعبين العرب، ويلائم خصالهم الفنية والبدنية باعتبار نزوع الكرة الإنجليزية للعب المفتوح والجاهزية البدنية، بحسب المدرب التونسي علي الكعبي.

وقال الكعبي -في تصريح للجزيرة نت- إن "الدوري الإنجليزي كان يعتمد في السابق على خريجي أكاديميات التكوين بعدد من الأندية الكبرى، أمثال مانشستر يونايتد وأرسنال وتوتنهام، ولكنه صار منفتحا على كل الجنسيات ويبحث عن المواهب العربية التي أثبتت الأحداث أنها قادرة على التألق في أقوى الدوريات".

وتابع أن "الأندية الإنجليزية غيرت سياسة التعاقدات في الأعوام القليلة الماضية، وانفتحت أكثر على استقطاب اللاعبين العرب الذين تألقوا سواء محليا أو في دوريات أوروبية أخرى".

وارتفع عدد اللاعبين العرب في الدوري الإنجليزي في موسم 2015-2016، بانتقال التونسي وهبي الخزري إلى  سندرلاند والمصري محمد النني إلى أرسنال.

وينشط أربعة جزائريين في البريمرليغ، هم: رياض محرز مع ليستر سيتي، ونبيل بن طالب مع توتنهام، وعدلان قديورة وسعيد بالكلام مع واتفورد.

وتألق محرز بشكل لافت مع ليستر سيتي، وسجل هذا الموسم 14 هدفا، ليقود فريقه إلى تصدر الدوري الممتاز بعد مرور 26 جولة.

كما يحترف المغاربة: مروان الشماخ في كريستال بلس، ونور الدين مرابط في واتفورد، ومحمد الوريشي في ستوك سيتي، ويونس قابول في سندرلاند. علما بأن عددا من المغاربة المزدوجي الجنسية ينشطون في إنجلترا، أمثال: مروان فيلايني في مانشستر يونايتد، وإبراهيم أفيلاي في ستوك سيتي، وناصر الشاذلي في توتنهام.

وتألق التونسي وهبي الخزري -المنتقل حديثا إلى البريمرليغ- مع فريقه سندرلاند وقاده للفوز منذ أسبوعين على مانشستر يونايتد، عندما سجل هدفا من ركلة حرة مباشرة.

كما تعاقد لاعب وسط المنتخب المصري محمد النني مع أرسنال قادما من بازل السويسري، علما بأن مواطنه أحمد المحمدي يلعب لنادي هال سيتي في الدرجة الثانية.

وسبق للبريمرليغ أن احتضن عددا من اللاعبين العرب، أمثال: السعودي سامي الجابر، والمصريين حسام غالي وحسام ميدو وأحمد فتحي وعمرو زكي، والتونسيين راضي الجعايدي ومهدي النفطي، والعماني علي الكبسي، وغيرهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة