نص بيان المؤتمر القومي الإسلامي حول الهاشمي   
الثلاثاء 1428/1/26 هـ - الموافق 13/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:19 (مكة المكرمة)، 12:19 (غرينتش)

إن المؤتمر القومي الإسلامي إذ يقدر الجهد المشكور الذي أطلقته المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله وإخوانه في إنجاح الحوار الفلسطيني بين كل من حماس وفتح، وقد أسفر عن وقف الاقتتال بين الإخوة ووضع الأسس الأولية لتشكيل حكومة وحدة وطنية مما أدخل الفرحة في قلوب الفلسطينيين والشعوب العربية والإسلامية كافة.

يأمل أن يتواصل هذا الجهد لتحقيق الوفاق في لبنان بالروحية نفسها، وأن يكلل مثله في مؤتمر القمة العربية القادم في الرياض، لاسيما رأب الصدع بين السعودية وسوريا واستعادة الوئام والتضامن داخل الصف العربي لوقف الاعتداءات الأميركية الإجرامية على الشعوب العربية والإسلامية في العراق وأفغانستان وفلسطين ولبنان والصومال والسودان، كما الحيلولة دون ما يحضر من عدوان أميركي إسرائيلي على إيران سيعرض المنطقة لأشد الأخطار.

وإن المؤتمر القومي الإسلامي يأمل في أن يتواصل هذا الجهد المقدر بإطلاق عضو المؤتمر الدكتور سعود بن حسن آل مختار الهاشمي ومعه كل المعتقلين الذين لم يقدموا لمحاكمة شرعية قانونية.

كما يتطلع إلى استعادة دور الجمعيات الأهلية الخيرية التي حرمت عشرات الآلاف من العائلات المنكوبة من معوناتها ومساعداتها بسبب وقف نشاطاتها المفيدة بدلاً من تشجيعها وتعزيز دورها.

وأخيرا إذ يؤكد المؤتمر القومي الإسلامي على اعتزازه بالإنجاز المقدر الذي تحقق في مكة المكرمة، يأمل أن تنطلق المبادرات لاستنقاذ المسجد الأقصى الذي يتعرض الآن لأشد المخاطر التي تُهدد بتهويد ما حوله وتُعرِّض بناءه للانهيار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة