مصادر إسرائيلية تتوقع زيارة مبارك لتل أبيب قريبا   
الاثنين 1426/8/2 هـ - الموافق 5/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:11 (مكة المكرمة)، 13:11 (غرينتش)

حسني مبارك اكتفى طول السنوات الماضية باستقبال المسؤولين الإسرائيليين (الفرنسية-أرشيف)

توقعت مصادر إسرائيلية قيام الرئيس المصري حسني مبارك بزيارة إسرائيل قبل نهاية العام الحالي. وقال إن وزير الخارجية سيلفان شالوم أبلغ هيئة برلمانية إن مبارك سيزور رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في مزرعته بجنوب إسرائيل في غضون ثلاثة أشهر.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية مارك ريجيف إجراء محادثات بين تل أبيب والقاهرة حول إمكانية قيام الرئيس المصري بالزيارة المرتقبة لكن لم يتحدد موعد.

يشار إلى أن الرئيس مبارك لم يقم منذ توليه منصبه عام 1981 بزيارة إسرائيل سوى مرة واحدة فقط عام 1996 للمشاركة في جنازة رئيس الوزراء الأسبق إسحق رابين. واكتفى مبارك طول نحو ربع قرن باستقبال المسؤولين الإسرائيليين في مصر معتبرا أن زيارته لإسرائيل لن تقدم جديدا.

واعترى العلاقات المصرية الإسرائيلية فتورا خلال سنوات الانتفاضة الفلسطينية لكنها بدأت في التحسن نهاية العام الماضي بإطلاق مصر سراح الجاسوس الإسرائيلي عزام عزام وتوقيع اتفاق تجاري بين البلدين.

كما توسطت مصر في الهدنة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في فبراير/ شباط الماضي ووافقت على إعادة سفيرها لتل أبيب بعد ذلك. وفي إحدى تصريحاته مؤخرا دعا مبارك الفلسطنيين لانتهاز الفرصة والتوصل لاتفاق سلام مع شارون.

وشاركت القاهرة في ترتيبات الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة بالاتفاق مع الجانب


الإسرائيلي على نشر 750 جنديا من حرس الحدود المصري على حدود مصر مع قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة